ليه لقاء شيكابالا مع عمرو أديب كان على عكس المتوقع؟

بعد أزمة الدوري بين الأهلي والزمالك وبعد وقف شيكابالا بسبب أزمته مع رئيس الاتحاد، كل الناس كانت مستنية لقاء شيكابالا وعمرو أديب، وكانوا فاكرين إنه هيزود الأزمة بين الأهلي والزمالك بس اللي حصل كان عكس كده، اللقاء كان عفوي عكس المتوقع وخطف بيه شيكابالا القلوب، وفي ناس اعتبرته دعوة لنبذ التعصب الكروي ومحاولة لوقف التنمر اللي بيتعرض له من سنين.

شيكابالا وضح إن مفيش بينه وبين جمهور الأهلي أي أزمة بس المسئولين هما اللي مش بياخدوا أي إجراء ضد المواقف المسيئة اللي بيتعرض لها، وإنه دايمًا بيتعرض للتنمر هو وأسرته ومفيش حد من الاتحاد بيجيب حقه، وده اللي خلى ردود فعله تبقى عنيفة في الماتشات، والناس بتاخد اللقطات اللي فيها تجاوزات له في الملعب بس مش بيبصوا على السبب الحقيقي ورا ده.

وعن أزمته في الماتش اللي كانوا بيتكرموا فيه ويحتفلوا بفوزهم بالدوري واللي اتوقف بسببه 8 شهور، قال إن كان من المفروض إنهم يجيبوا تيشرتات الاحتفال بالدوري، بس أمن الاستاد منعهم من إنهم يدخلوا أو يطلعوا، ومنعوا اللاعيبة اللي شاركوا في المبارايات اللي قبل كده من إنهم يدخلوا الملعب ويحتفلوا معاهم، وقال إن طبيعي يحصل غضب من جمهور ولاعيبة الزمالك. وكل اللي قالوا ساعتها “أنا عايز اللاعيبة بتاعتي تدخل”، ورغم كل ده رئيس الاتحاد طلع وقال إنه ماعملش أي تجاوزات معاه.

على لسان ميدو قال إن اللقاء كان إيجابي وكان عكس المتوقع وكتير من الأشخاص اللي كانوا ضده قبل الأزمة، تعاطفوا معاه بعد المقابلة، وخصوصًا بعد دموعه اللي في البرنامج بعد ما شاف رأي الناس فيه وحبهم فيه حتى من جماهير الأهلي، بعد ما قعد فترة كبيرة يتعرض للتنمر في كل ظهور له.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: ضد التعصب والتنمر.. كل اللي حصل مع شيكابالا بعد ماتش الأهلي والزمالك

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin