مرضى السرطان في لبنان بيموتوا لإن مفيش دوا!

أزمات كتير بتعيشها لبنان من وقت انفجار مرفأ بيروت اللي خلى سعر صرف الليرة اللبناني ينهار مقابل سعر الدولار، وبالتالي بقى في صعوبة في توفير الاحتياجات الأساسية زيّ البنزين والعيش والوسائل اللي بتستعملها السيدات أثناء الدورة الشهرية ده غير معدل البطالة اللي بقى في تزايد وأخر أزمة كانت التهديد بانقطاع كامل للإنترنت. البنك الدولي صنفها من بين أسوأ أزمات العالم من سنة 1850، وللأسف مفيش قطاع من القطاعات ماتأثرش أو ماكانش على حافة الانهيار!

بس في أزمات نقدر نستنى لحد ما تتحل أو نتعامل معاها أو نجيب لها بدائل، وفي أزمات لأ! وخصوصًا لو أزمات بتهدد حياة وأرواح مرضى زيّ مرضى السرطان! لا المرضى قادرين يدفعوا تمن العلاج الكيماوي ولا في أدوية متوفرة أصلًا، وبقى سلعة نادرة زيّه زيّ البنزين والعيش.

المرضى بيحاربوا على جبهتين جبهة المرض اللعين اللي بيسرق في صحتهم وجبهة توفير العلاج اللي هيحاربوا به اللي هو أصلًا مش متوفر!

في أكتر من 445 دوا لمرضى السرطان مش موجود منهم غير العشرات بس، وبحسب تصريح هاني نصّار، رئيس جمعية “بربارة نصّار” لمرضى السرطان قال إن ده إجرام في حق المرضى وماينفعش نتعامل بخفة واستهتار عن الموضوع ولازم نأمن لهم ميزانية ثابتة من مصرف لبنان لإن علاج مريض السرطان مستمر مش مجرد جرعة ولا اتنين!

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: مش أول مرة: تلات جامعات في لبنان متهمة بتزوير شهادات تخرج بمقابل مادي.. إيه الحكاية؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin