متلازمة توريت: الفيديو اللي نشر الوعي عنه، عن أشكاله، وطرق علاجه

الفترة الأخيرة، بدأنا نشوف محتوى مهم عن مختلف الأمراض والمشاكل اللي بيعاني منها أفراد المجتمع، ولكن نادرًا ما بيلاقوا الدعم الكافي، ببساطة لإن ما بيكونش في وعي كافي بالمشاكل دي. وعلشان كده السوشيال ميديا بقيت سلاح قوى بيتفتح من خلاله نقاشات مهمة بترفع من وعي المجتمع على المشاكل والأمراض الغير معروفة، وبتحطها تحت الضوء, ومؤخرًا شوفنا فيديو بيتكلم عن متلازمة توريت، عرفنا أكتر عن المرض ده.

نشرت بنت بتعاني من متلازمة توريت، فيديو على انستجرام للقطات مختلفة ليها في اليوم، وازاي متلازمة توريت بتأثر على حركتها وكلامها. من خلال الفيديو والتعليق بالصوت، عرفنا أكتر عن حالة سلمى زايد، اللي عملت الفيديو علشان تنشر الوعي لإن ردود أفعال الناس بتكون قاسية، بسبب جهلهم بطبيعة المرض. والحقيقة إنه كان فيديو شجاع ومنير للعقول، قدرت من خلاله سلمى بشكل مبسط إنها تشرح لنا أكتر عن المتلازمة. ولإننا حبينا ننشر الوعي أكتر عنه، جمعنا لكم تفاصيل ومعلومات عن متلازمة توريت من مصادر طبية.

إيه هي متلازمة توريت؟

هي حالة بتصيب الجهاز العصبي، بتسبب تشنجات لا إرادية. التشنجات اللاإرادية بتكون في صورة تشنجات مفاجئة أو حركات أو أصوات بيعملها المصاب بشكل متكرر. والناس اللي بتعاني منها مابيكونش عندها القدرة أو التحكم على جسمهم تمنعهم من القيام بالحركات الفجائية دي.

ممكن تكون التشنجات في صورة بربشة بشكل مستمر. أو إصدار صوت معين لا إراديًا. في بعض الأحيان ممكن الشخص يقدر إنه يمنع نفسه من القيام بالتشنجات اللاإرادية دي لفترة، ولكنه بيكون صعب، وفي النهاية بيضطر الشخص إنه يقوم بيها.

أنواع التشنجات

تشنجات لا إرادية “حركية” اللي بتضمن القيام بحركات بالجسم زيّ البربشة أو هز الكتف والدراع.

تشنجات لا إرادية “صوتية” بتكون أصوات فجائية بيصدرها الشخص زيّ همهمة أو تطهير الزور أو الصراخ بكلمة أو عبارة معينة.

وممكن تكون التشنجات دي بسيطة، فيها نوع من الأمثلة اللي ذكرناها، وفي نوع معقد أكبر بيكون فيها combination أو خليط من النشنجات بتحصل في نفس الوقت، زيّ تحريك الكتف وإصدار صوت كله في نفس الوقت.

التشخيص وطرق العلاج

مفيش اختبار واحد يقدر من خلاله تشخيص حالة إذا كان عندها متلازمة توريت. ولكن بيقدر الأطباء إنهم يعرفوا عن طريق مراقبة الاضطرابات والتشنج اللاإرادي من حيث النوع (الحركي أو الصوتي، أو مزيج من الاثنين معًا)، ومدة استمرار الأعراض.

أما بالنسبة للعلاج، فللأسف لحد دلوقتي مفيش علاج يداوي تمامًا، ولكن في بعض العلاجات والأدوية المتاحة اللي بتساعد على الإدارة والتحكم في التشنجات اللاإرادية. أما في حالة تطور الحالة وإعاقة الحياة اليومية في الدراسة أو الشغل وغيرها، ففي عملية جراحية في المخ ممكن تتم، ولكنها بتكون خطيرة ومش بيلجأ لها غير اللي مش قادر يتعايش مع الوضع.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “في اليوم العالمي لمرض الزهايمر: حاجات بتقلل احتمالية الإصابة بالمرض” …

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin