ليه مصر هتستضيف قمة المناخ؟ ومين هيحضر؟

تحديث بتاريخ 3 نوفمبر 2022: اتراجع رئيس الوزراء البريطاني “ريشي سوناك” عن قرار عدم الذهاب لقمة المناخ COP27 في مصر، وقال مكتب سوناك إنه كان مشغول جدًا في التحضر للميزانية اللي هتتقدم في 17 نوفمبر، لدرجة تمنعه من حضور المؤتمر اللي هيبدأ يوم الأحد، ولكن بعد الانتقاد الواسع اللي اتعرض له قرار سوناك، قرر إنه هينضم لقمة المناخ.

بالتوازي مع الاهتمام العالمي بقضية التغيرات المناخية، يعتبر استضافة مصر للمؤتمر السابع والعشرين للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية المعروف بـ “27 COP” له عدد من المكاسب المتوقعة، على المستويات المحلية والدولية والبيئية والاقتصادية والسياسية.

المكاسب الاقتصادية

استضافة مصر لمؤتمر “27 COP” هيساهم في الترويج السياحي لمصر وهيكون، جاذب للاستثمارات من شراكات دولية وإقليمية، كمان هيساعد على الترويج للصناعة والمنتجات المصرية والحرف والصناعة التقليدية، اللي هتتعرض على هامش المؤتمر.

المكاسب السياسية

على المستوى السياسي، استضافة مصر لمؤتمر “27 COP” هتتوظف للدفع بأولويات القضايا المصرية، اللي على رأسها الأمن المائي المصري وتأثير تغير المناخ عليه، وطرح مبادرات في مجال تغير المناخ والمياه والآثار العابرة للحدود لجهود التكيف وخفض الانبعاثات، كمان هيساهم في دعم الثقل السياسي والتواجد المصري في المحافل الدولية الرئيسية، ومنها “G20” أو “مجموعة العشرين” وهي منتدى دولي بيجمع الحكومات ومحافظين البنوك المركزية من 19 دولة والاتحاد الأوروبي.

استضافة مصر لمؤتمر “COP 27” هيقوي العلاقة مع الشركاء الرئيسيين وهتوسع مجالات التعاون، وده هيأكد ثقل مصر وقدرتها على استضافة وإدارة المؤتمرات الدولية.

المكاسب الدولية

أما المكاسب على المستوى الدولي، فمنها إتاحة الفرصة لإبرام شراكات، وتوفير مصادر تمويل إضافية من المنظمات الدولية لتمويل مشروعات للتصدي لتغير المناخ في مصر.

مين هيحضر قمة المناخ في مصر؟

وضح إعلان رسمي من البيت الأبيض، بتاريخ يوم السبت 29 من أكتوبر/تشرين الأول، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن هيزور مصر علشان يشارك في قمة المناخ، افي 11 من نوفمبر/تشرين التاني، على حسب المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيبر.

أما الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي، أوفير جندلمان، فوضح، يوم الخميس، إن رئيس الوزراء يائير لابيد هيحضر قمة المناخ، وقال جندلمان، من خلال بوست على صفحته الرسمية على تويتر: “رئيس الوزراء لابيد سيشارك في مؤتمر المناخ الذي سيعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية في يوم 7 نوفمبر”.

وكان الملك تشارلز قبل توليه المنصب بيخطط لحضور مؤتمر “COP 27” للمناخ في مصر في نوفمبر الحالي، لكن بعد اعتلائه العرش قرر الملك إنه مش هيحضر المؤتمر بناء على نصيحة من رئيسة الوزراء المستقيلة “ليز تراس”.

وتعليقًا على ده، قال “جون كيري” مبعوث الرئيس الأمريكي “جو بايدن” للشؤون المناخية: “على الملك تشارلز التالت أن يعيد النظر في قراره بعدم حضور مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مصر”.

عن فوكس

ومن المتوقع حضور 40 ألف مشارك في مؤتمر قمة المناخ “COP 27” من بينهم قادة وزعماء وأمراء وملوك من 197 دولة حول عالم، غير ده مافيش تأكيدات بالحضور لحد دلوقتي وده ممكن يكون لاعتبارات أمنية.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: تاريخ الوطن العربي مع قمة المناخ وتأثيرها على الدول المضيفة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin