ليز تراس.. مارجريت تاتشر 2.0

امبارح، الاتنين، فازت ليز تراس في سباق رئاسة وزراء المملكة المتحدة علشان تبقى خليفة بوريس جونسون بعد شهرين من استقالته وسط تحديات كبيرة بتشهدها أوروبا والعالم، أبرزها معالجة أزمة ارتفاع كلفة المعيشة اللي بتضرب البلاد. 

ليز، اللي عندها 47 سنة، هتبقى تالت امرأة تُدير الحكومة البريطانية بعد مارجريت تاتشر وتيريزا ماي في تاريخ بريطانيا.

الوفاء لسياسات بوريس جونسون

التاريخ السياسي الحديث هيسجل لليز إنها فضلت وفيّة لحد الأخر لبوريس جونسون في الوقت اللي قام فيه سياسيين كتير قريبين منه بتقديم استقالات بالعشرات من السلطة التنفيذية في بداية يوليو اللي فات، وده بعد سلسلة من الفضايح تخص حفلات في فترة الإغلاق الخاص بكورونا. وزيّ جونسون، هتدخل ليز مقر داونينج ستريت لمباشرة عملها في ظل وضع اقتصادي واجتماعي صعب جدًا، بسبب التضخم اللي تجاوز 10% وارتفاع في فواتير الطاقة، واللي أتسببوا في أزمات لعائلات وشركات، ويمكن الوضع لا يُقارن بالوضع اللي أستلم فيه صديقها جونسون السلطة.

ليز أشادت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقالت ده في خطاب قدام حزب المحافظين بعد تولي رئاسته، وكمان هاجمت جيريمي كوربين، القائد في حزب العمال السابق والسياسي الأبرز في معارضته للمحافظين والمعروف بتوجهاته اليسارية، وده بيدينا فكرة عن التوجهات المتشددة نسبيًا، اللي بتسيطر على السلطة من 2010 واللي بيمتد تأثيرها لدول كبيرة تانية في أوروبا.

وبعد إعلان فوزها، ألقت تراس خطاب شكرت فيه جونسون لتصديه للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وإنجازه عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وطرح لقاح كوفيد، وسحق الزعيم السابق لحزب العمال المعارض، جيريمي كوربين.

ليز مع جونسون بجلس العموم – عن voanews

مميزات اقتصادية في الطريق

على جانب تاني، قالت تراس إنها هتقدم خطة جريئة لخفض الضرائب وتنمية الاقتصاد، وأضافت إنها هتعالج أزمة الطاقة عن طريق الاهتمام بفواتير الطاقة اللي بتييجي للناس والاهتمام بصعوبات إمدادات الطاقة على المدى الطويل، ووعدت بفوز كبير لحزبها في الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها سنة 2024.

ليه تولت رئاسة الحكومة؟

بانتخابها زعيمة للحزب من أعضاءه اللي شاركوا في التصويت، أتولت تراس الحكم بسبب الأغلبية اللي بيتمتع بيها حزم المحافظين في مجلس العموم، وده بحسب النظام البرلماني البريطاني. ومن المتوقع إن تراس هتمشي على نفس سياسة بوريس جونسون اللي ليه شعبية كبيرة ما بين أعضاء حزب المحافظين، خصوصًا الذكور والبيض وكبار السن.

مين هي ليز تراس؟

ليز تراس أتولدت في 26 يوليو 1975، وهي سياسية بريطانية شغلت منصب وزير الخارجية من 2021، ووزيرة شؤون المرأة والمساواة من 2019، وهي عضو في حزب المحافظين، وشغلت مناصب وزارية مختلفة في عهد رؤساء الوزراء ديفيد كاميرون وتيريزا ماي وبوريس جونسون.

ظل تاتشر

زيّ السبعينيات بالظبط، مبادئ المحافظين غامضة ومش واضحة، والحكومة بتحاول التمسك بالدوائر الانتخابية الموالية تاريخيًا لحزب العمال في الوقت اللي بتفقد فيه قاعدتها وقيادتها مش مواكبة التغير اللي طرأ على العالم.

وهنا في فرصة لتاتشر 2.0 (ليز تراس)، أو بمعنى تاني نسخة جديدة من السياسة التاتشرية، وحتى صفات تاتشر القيادية علشان مايفقدش الحزب السلطة؛ قيادة عندها عزم وشجاعة وبتاخد قرارات صعب، بالذات بعد فترة من الإحباط الشعبي، مع إن ده مش متوقع اقتصاديًا، خصوصًا إن الشعب منهك بسبب تداعيات كورونا والحرب الروسية الأوكرانية، والأوضاع مستعدة لوصول سياسية من يمين الوسط ومؤيدة للشركات ومؤيدة للنمو؛ ومرشح جدًا إن ليز تكون هي الشخصية دي.

مارجريت تاتشر عن ميرور

سياسات بريطانيا في الشرق الأوسط

وبحسب تحليل لوكالة بلومبيرج، دعم بريطانيا لإسرائيل وتأييدها لتل أبيب هيزيد، وهو تأييد أكبر من حزب المحافظين لإنه بيضم سياسيين من أحزاب مختلفة في دول الغرب، ومش هيبقى في أي خطوط حمراء في مساندة إسرائيل. والباحث البريطاني، جون ماكهورجو، أكد كمان إن سياسة تروس هتبقى امتداد لنهج جونسون في التعامل مع ملفات الشرق الأوسط، وهتمشي على نهج الولايات المتحدة.

ليز تروس وهي وزيرة للخارجية أشتغلت على تقريب المسافات بين بلادها ودول مجلس التعاون الخليجي؛ سواء بزياراتها للسعودية وقطر في أكتوبر 2021، أو عن طريق الاجتماع الوزاري البريطاني الخليجي اللي عُقد في لندن في شهر ديسمبر من نفس السنة.

من الجولة الخليجية لليز تراس – عن موقع وزارة الخارجية البريطانية

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: زيارة الأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا، للقاهرة.. زيارة مهمة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin