“لو كنت” هاشتاج أطلقه أكرم حسني وهيفاء وهبي، إيه الحكاية؟

من امبارح واحنا شايفين هاشتاج غامض اتصدر تويتر بعنوان “لو كنت”، وبقى رقم 3 في مصر ورقم واحد في لبنان، الجديد والغريب في الهاشتاج إنه اتعمل من نجوم الوسط الفني، أطلقه أول مرة أكرم حسني وهيفاء وهبي وبعدها كمله النجوم، المختلف واللذيذ في الموضوع هو فكرة الهاشتاج اللي جاية من عنوانه “لو كنت” وإنك بتتخيل نفسك لو كنت أي حاجة تاني غير شخصيتك الحقيقية أو غير إنك تكون إنسان أصلًا، فتح الهاشتاج باب للخيال وده اللي شوفناه من تفاعل النجوم مع الموضوع واللي كانت الحقيقة كلها تعليقات لذيذة ودمها خفيف.

أحمد فهمي

إليسا

هيفاء وهبي

أيتن عامر

وبعد كده اكتشفنا إن ده كان بمثابة حملة دعائية خفية لأغنية جديدة هيغنيها أكرم حسني وهيفاء وهبي بتحمل نفس الاسم، والحقيقة إننا بنحترم الذكاء في الترويج لأي فكرة أو عمل فني قبل عرضه بالشكل ده، موضوع الترويج أو التشويق قبل نزول أي أغنية أو ألبوم أو حتى إعلان بيجيب تفاعل كبير في كل مرة، وحتى بعد ما بينزل العمل بعد فترة من التسويق ليه بشكل صح، بنلاقيه عمل ضجة وحقق عدد مشاهدات عالية حتى لو ماكانش العمل على المستوى المطلوب.

شوفنا من فترة قريبة حاجة شبه كده، كانت في إعلان لـ ZED، وبدأ الترويج ليه برضه قبل صدوره في شهر رمضان من جانب الفنانة شيرين رضا ودينا الشربيني، ولكن كان بشكل غامض وماتعرفش ساعتها إيه الغرض إلا بعد صدور الإعلان، بس الأكيد إنه حقق تفاعل كبير على السوشيال ميديا، والناس والصحف اتكلمت عنه، وده كان المطلوب وقتها، واللي يعتبر نجاح قبل حتى نزول أي حاجة. وكان الموضوع كله عبارة عن استوريهات لإنستجرام بين شيرين ودينا الشربيني مليانة كلام مش مفهوم “دينا تحبي تقولي انتي ولا أقول أنا؟” والناس وقتها ربطت الموضوع بإن قصدهم في الكلام هو عمرو دياب.

ومؤخرًا تم تنفيذ نفس الإستراتيجية في الترويج للمحتوى من جانب نانسي عجرم لما حبت تعلن عن صدور ألبومها الجديد، فقامت بحذف كل صورها الشخصية من على جميع حساباتها على السوشيال ميديا تمهيدًا لصدور الألبوم.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: نتفرج بعدها نحكم: هاشتاج من الفنانين لدعم مسلسل الملك

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin