لدعم ثقافة الحجاب: شرطة نيوزيلندا تضع الحجاب كجزء من الزي الرسمي

دعمًا منها للتنوع في المجتمع وتشجيع النساء المحجبات علشان يلتحقوا بالجهاز الشرطي، سمحت شرطة نيوزيلندا للسيدات المحجبات إنهم ينضموا إلى صفوفها وهما لابسين الحجاب، وضم الحجاب كجزء من الزي الرسمي للشرطة النيوزيلاندية.. وبكده زينة علي، اللي انضمت إلى فريق الشرطة بنيوزيلندا مؤخرًا، هتكون أول شرطية تلبس زي المحجبات بفخر وهي بتأدي عملها كواحدة من فريق الشرطة.

وبدأت فكرة تطوير الحجاب وإضافته للزي الرسمي للشرطة في نيوزيلندا في أواخر سنة 2018، استجابة لطلب من بعض أفراد الشرطة، وكانت زينة علي أول مجندة تقدم طلب ارتدائه كجزء من زيها العسكري، وفعلًا تمت دعوتها علشان تشارك في عملية تصميم وتطوير زي رسمي ليشمل غطاء رأس سهل لبسه من غير ما يبقى عائق ليها وهي بتأدي عملها كشرطية.

وقال المتحدث الرسمي للشرطة في نيوزيلندا إن جهاز الشرطة بيسعى دايمًا إنه يلاقي خدمة “تستوعب الجميع” وتعكس “التنوع الموجود في المجتمعات المحلية”.. والفكر ده مش بس موجود في نيوزيلندا، ولكن كمان في بعض البلاد الأوروبية التانية اللي بتدعم حريات الكُل وحقوقهم في الالتحاق بصفوف الشرطة، من غير ما يتعرضوا لأي عوائق علشان مجرد لبس، زيّ شرطة العاصمة في لندن وشرطة اسكتلندا اللي بيوفروا خيار ارتداء الحجاب الموحد.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “اتعرفوا على المصممة اللي بدأت تصنع حجاب سهل التعقيم عشان تساعد المحجبات في الخطوط الأولى“.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin