لحظات مميزة بعد فوز منتخب الجزائر بكأس العرب

امبارح كان الماتش النهائي لبطولة كأس العرب، اللي اتلعب في دولة قطر على أرضية ملعب “البيت” المونديال، كان بين منتخب الجزائر ومنتخب تونس، وفي الحقيقة الاتنين أثبتوا إنهم يستحقوا الوصول للنهائي بجدارة، لإن الأداء على مدار البطولة كلها كان مشرف من جهة الفريقين، والنتيجة كان ماتش زيّ اللي شوفناه امبارح ده.

الفرقتين كانوا بيقاتلوا لحد أخر دقيقة في الماتش، الشوطين الأصليين انتهوا بتعادل سلبي بدون أهداف، فالحكم لجأ لشوطين إضافيين مدة كل منهم ربع ساعة، فقدرت فيهم الجزائر إنها تنتزع اللقب من دولة تونس، فهنلاقي إنه في الدقيقة التاسعة من الشوط الإضافي الأول قدرت إنها تجيب الجول الأول بتسديدة من اللاعب أمير سعويد خارج منطقة الجزاء واللي توج الفوز ده زميله ياسين براهيمي بجول في الوقت بدل الضائع للشوط الإضافي التاني.

وقدر المنتخب الجزائري بالهدفين إنه يحصل على بطولة كأس العرب لأول مرة في تاريخه! وضيع على تونس إنها تحصل عليه لتاني مرة بعد أخر مرة فازت به سنة 1963.

فكرة كأس العرب كان هدفها الأساسي هو محاولة لتوحيد كيان عربي على الساحة المستديرة، أول بلد فكرت فيها هي لبنان عن طريق رئيس الاتحاد اللبناني وانضمت لهم دول زيّ تونس وسوريا والأردن، ووقتها عملوا البطولة لأول مرة سنة 1963 وفازت تونس في البطولة دي، واتنظم تاني بعدها مرتين، وبعد حوالي 16 سنة رجعوا تاني علشان البطولة تتعمل في لبنان، بس بسبب الاجتياح الإسرائيلي للدولة في الوقت ده، قرروا إنهم يوقفوا البطولة وفضلت البطولة كده على مدار السنين اللي فاتت تتعمل على فترات متباعدة ومش بمعاد محدد لحد ما رجعت وشوفناها السنة دي في 2021 بعد أخر مرة في 2012!

أما عن التنظيم اللي قدمته دولة قطر وحفل الاختتام فكان مميز من أول غناء صابر الرباعي للنشيد الوطني التونسي وغناء المطرب قادر جابوني والاستاد اللي كان مليان بالمشجعين لحد الاحتفالات بفوز منتخب الجزائر. والتنظيم من أول ماتش لحد أخر ماتش والأرقام المميزة والقياسية اللي حققتها زيّ بيع التذاكر اللي وصل لنص مليون تذكرة من أول الماتش، وتسهيلاتها اللي قدمتها للناس سواء في المواصلات اللي بتنقلهم للاستاد أو الأماكن اللي بتسقبلهم وبتستقبل المنتخبات، ده غير التغطيات الإعلامية الكبيرة اللي عدت 700 تصريح، كل ده خلى كل الناس المعنية بالرياضة ومهتمة بها تقول إن قطر على أتم الاستعداد إنها تنظم بطولة كأس العالم!

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: ازاي الجمهور المصري أظهر حبه ودعمه لعمرو السولية؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin