لبنان تشدد الإجرائات الاحترازية مرة تانية بعد تزايد الأعداد

بواسطة فرح أشرف.

بعد ما تم رفع الحظر الكلي في لبنان أعداد المصابين بفيروس كورونا- اللي خلاص مبقاش مستجد- تضاعفت مرتين، و ده خلى بعد المواطنين ينتفضوا على الدولة و يطالبوا بحظر كامل تاني وبغلق الكافيهات والمولات والملاهي الليلية مرة كمان.

الشئ اللي خلى لجنة الأخصائيين الطبيين الحكومية تنصح وتطالب  بإغلاق الأسواق والحانات والنوادي الليلية والمسابح الداخلية ونوادي الأطفال والقاعات الرياضية وحظر حفلات البحر والمناسبات الدينية والاجتماعية لمدة أسبوع عشان يعرفوا يتحكموا في الاعداد مرة تانية.

وعلي قد ما المواطنين لاموا على الحكومة اللبنانية علي قد ما الحكومة اللبنانية لامت عليهم وأعلنت ان ده كان تقصير من المواطنين. 

و دعى رئيس الوزراء اللبناني حسن دياب اللبنانيين إلى “عدم الاستخفاف بمسألة الفيروس واتخاذ إجراءات وقائية ضده والالتزام بالقواعد”.

فتحت لبنان المطار الدولي في 1 يوليو لحركة النقل الجوي التجاري، مع ضرورة اختبار الركاب وإثبات عدم حملهم للفيروس. وصرح الدكتور. إسماعيل سكرية، رئيس لجنة الصحة والحقوق والكرامة، “إن الدولة التي يفترض أن تدير الأزمة الصحية فقدت مصداقيتها”.

حسب تعدادات الصحة اللبنانية تجاوز عدد حالات الاصابة بـ COVID-19 في لبنان 3400 يوم السبت وارتفع عدد القتلى الى 46. وارتفع عدد الاصابات خلال الاسبوع الفات من 75 حالة في اليوم الى 166.

وفي ظل تبعيات كورونا، صادرت وزارة الصحة، إلى جانب الأجهزة الأمنية اللبنانية ، أطنان من لحوم الدجاج والأسماك منتهية الصلاحية يعاد تدويرها في مصانع بعيدة عن بيروت و بيعها بعد كده لأهالي لبنان. الحالة الصحية متدهورة بشكل كبير في لبنان.

آخر كلمة: رحم الله شعب لبنان وبندعي ليهم يعدوا الأزمة بسرعة. 

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin