كل اللي محتاج تعرفه عن تطعيم الأطفال بلقاح فيروس كورونا

رغم ضعف تأثر الأطفال بشكل خطير من الإصابة بكورونا، واستثنائهم من تلقي اللقاح من أول تجربته في بدايته، إلا إنهم فئة لازم نهتم بيها في وسط انتشار الوباء في كل أنحاء العالم وبسلالات متحورة، فمن أول ظهور تجارب التطعيم بلقاحات مضادة لفيروس كورونا شوفنا إنها للأشخاص فوق 18 سنة، لكن دلوقتي مع تغييرات كتير بتحصل ودراسات مختلفة، هيتم التخطيط لتطعيم الأطفال ضد فيروس كورونا لإن ماينفعش نكون بنهتم بتطعيم كل الفئات للتحصين من الفيروس، ونسيب فئة مش قليلة تكون حاملة للعدوى وفي خطورة على صحتهم وعلى باقي الشرائح العمرية حتى اللي تلقت اللقاح، علشان كده هنشوف الدراسات اللي بتتعمل في العالم دلوقتي وصلت لإيه، ومصر بتخطط ازاي لتطعيم الأطفال ضد كورونا.

في مصر، وزارة الصحة أعلنت بشكل رسمي إنها بتدرس تطعيم الأطفال، والبداية هتكون بالأطفال من سن 12 لـ 18 سنة، وكشفت مصادر في اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا في مصر، إن الدراسات حاليًا نتائجها انتهت لاعتماد نوعين من اللقاحات الموجودة في مصر لتطعيم الأطفال بيهم، وهما سينوفاك وفايزر. لكن لحد دلوقتي مفيش ميعاد محدد لبدء تطعيمهم ، وتحديد ميعاد نهائي للبداية بيرتبط بتوافر مخزون من اللقاحات المحددة، وانتهاء تطعيم موظفي الحكومة اللي مقرر يكون في نهاية نوفمبر اللي جاي.

قرار منح لقاح فايزر للأطفال هيواجه صعوبة في تنفيذه، بسبب محدودية الكميات اللي ممكن تتوافر منه في مصر، وده بشكل عام لإن فايزر له شروط حفظ في ثلاجات من نوع خاص، وده بيعوق التوسع في توفير كميات منه قبل توفير الثلاجات دي، وده هيؤدي للاعتماد بشكل أكبر في تطعيم الأطفال على لقاح سينوفاك فاكسيرا، اللي بتتوسع مصر في تصنيعه حاليًا.

أما عالميًا، شركة مودرنا للأدوية صرحت إن لقاحها المضاد لفيروس كورونا أظهر استجابة مناعية قوية في الأطفال، في مرحلة أخيرة من التجارب السريرية، وده بيمهد الطريق لعرضه على الجهات التنظيمية لإقرار استخدامه بالنسبة للأطفال في الفئة العمرية من 6 لـ 12 سنة، وده يعتبر تطور في فكرة تطعيم الأطفال بلقاح فيروس كورونا وحماية كل الفئات العمرية من خطر الإصابة الشديدة.

وفي أوروبا تم الموافقة من وكالة الأدوية الأوروبية على تطعيم الأطفال من سن 12 سنة بلقاح فايزر، ومن وقت القرار ده ابتدت دول كتير في أوروبا تنفذ تطعيم الفئة العمرية الأقل باللقاح، وفرنسا وفرت أكتر من 66% من اللي أعمارهم بين 12 و18 سنة، وبالتالي المراهقين في السن ده بيحتاجوا إظهار ما يثبت حصولهم على التطعيم كشرط لدخول أماكن زيّ السينما والمطاعم والمتاحف والمولات، زيّهم زيّ الكبار.

كل دي خطوات مطمئنة لتطعيم الأطفال بلقاح فيروس كورونا لحمايتهم وحماية المجتمع كله بكل الفئات العمرية من خطر الإصابة الشديدة من الفيروس، وبنتمنى نشوف التنفيذ في وقت قريب علشان نكون بنحصل على أكبر قدر من التحصين ضد الوباء بكل السلالات المختلفة والمتحورة اللي بتظهر بشكل مستمر.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: فايزر ولا سينوفارم؟ دراسة عربية بتوضح اللقاحات الأكثر فاعلية من غيرها

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin