قرار وزارة الصحة اللي سبب غضب كل الدكاترة في مصر

قرار وزارة الصحة بتحرير محاضر رسمية ضد الدكاترة اللي مرضي كوفيد-19 بتوعهم ماتوا أو دخلوا العناية المركزة كان السبب في نوبة غضب كبيرة ما بين الدكاترة المصريين خلى أمين عام نقابة الأطباء يطلع ببيان رسمي.

قرر مساعد وزير الصحة لشئون الطب العلاجي تحرير محاضر في الشرطة داخل مستشفيات الوزارة، ضد الجهات المحول منها مرضى كوفيد-19 اللي حالتهم محتاجة دخول العناية المركزة أو اللي بيموتوا بعد 24 ساعة من دخول المستشفى، حتى لو كان المريض بيتعالج في البيت وبيتابع مع دكتور شخصي. الهدف من المحاضر دي هو الكشف عن المتسبيين في تدهور حالات المرضى. طبعًا القرار ده سبب أزمة كبيرة مع نقابة الأطباء المصريين اللي عبرت عن غضب الأطباء.

وقال أمين عام نقابة الأطباء، الدكتور أسامة عبد الحي، إن القرار مبني على فكرة غلط وهي إن الطبيب هو السبب المباشر لتدهور حالة المريض أو موته، وأكد إن دور الطبيب في أي حتة في العالم هو إنه ياخد باله من المريض ويحاول على قد ما يقدر ينقذ حياته وفي الأخر الأعمار بيد الله. وكمان أكد إن مفيش بروتوكول علاجي بيكون فعال 100% وإن موت المريض أو حياته دي حاجة الطبيب مش بيتدخل فيها بشكل مباشر.

قدمت نقابة الأطباء المصريين دعوى لوزراة الصحة عرضت فيها طلبات الأطباء واللي كان منهم رغبتهم في تغيير القرار اللي شايفينه ظالم. وأكدت النقابة إن أي طبيب بيقصر في شغله فطبيعي إن القانون بياخد مجراه معاه، أما قرار وزارة الصحة فوصفوه بإنه متربص لأطباء القطاع الخاص وإن الكلمات اللي موجودة في القرار الرسمي الهدف منها هو التلاعب والتأويل وإلصاق تهمة الإهمال لأي طبيب قدم خدمة طبية لمريض في بيته أو في العيادة.

وفي النهاية وصفت نقابة الأطباء قرار وزارة الصحة بإنه غير مسئول وغير مدروس وهيسبب مشاكل كتير بين الأطباء المصريين اللي ممكن يقرروا يوقفوا شغل خالص بسبب إحساسهم بالخوف وعدم الأمان، واللي طبعًا ممكن يسبب أزمة كبيرة.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: كل التفاصيل: إيه هو الفطر الأسود وعلاقته بفيروس كورونا؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin