قبل الحدث التاريخي.. إزاي هيحافظوا على المومياوات أثناء نقلها لمتحف الحضارة

حدث تاريخي كبير ومهم في تاريخ مصر الحديث، وهو نقل مومياوات ملوك وملكات غيروا التاريخ، أو بمعنى أصح صنعوا التاريخ من قبل أي حد، وهيتم نقلهم من المتحف المصري بالتحرير لمتحف الحضارة وبيتم التحضير لموكب فخم يليق بالحدث وأصحابه، لكن أكيد واحنا بنقرا عن الخبر ده، جيه في بالنا إزاي هيتم الحفاظ على المومياوات في عملية النقل وإيه الطريقة اللي هتتم بيها وإزاي هيتم حفظهم في المتحف؟

رئيس معمل صيانة المومياوات في المتحف القومي للحضارة المصرية صرح بإن الاستعدادات بدأت من فترة، وإن كل مومياء بتحتاج لمعاملة خاصة ومعالجة بطريقة معينة، وحفظ في غازات خاملة بدرجة حرارة -8، وعملية النقل هتتم عن طريق وضع المومياوات على حوامل مصنوعة من معدن مخصوص مش بيتفاعل مع جسم المومياوات، وبعد كده هيتم نقل كل مومياء في كبسولة معزولة نيتروجينيا بدرجة حرارة ورطوبة علشان المومياء متنفجرش.

بعد وضع الحامل وعليه المومياء جوا الكبسولة، هيتم ضخ غاز النيتروجين الخامل، وكمان نظام لضبط درجات الحرارة والرطوبة جوا غلاف الكبسولة، وبيتم قفلها بالكامل، وهتتحط الكبسولة كلها جوا صندوق خشبي واللي بيتم جواه عملية التغليف، والمواد اللي هيتم استعمالها في عملية النقل كلها هتكون من أجود الخامات في العالم وكلها مواد خاملة علشان نضمن عدم تفاعلها مع المومياوات، لحد ما توصل لفتارين العرض المجهزة في متحف الحضارة، وهي فتارين عرض خالية من الأكسجين.

وكان في كلام في الفترة الأخيرة عن “ملكة موكب المومياوات الملكية”، وقالت وزارة السياحة والآثار إن الموكب هيشهد مشاركة عدد كبير من الفنانين المصريين، وإن ملكة الموكب هتكون إما الفنانة “سوسن بدر” أو “منى زكي”، لو محصلش أي تغيير في سيناريو تقديم الموكب.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بعد اكتشافات سقارة.. كل اللي محتاج تعرفه عن الخبايا الفرعونية وأشهرهم في مصر

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin