في اليوم العالمي للمرأة الريفية، إزاي نقدر نعززها وندعمها؟

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-10-14 09:34:36Z | http://piczard.com | http://codecarvings.com

يوم 15 من شهر أكتوبر بيوافق اليوم العالمي للمرأة الريفية، وده بيخلينا لازم نتوفق عند الست الريفية المصرية الأصيلة واللي بالرغم من قدراتها الكبيرة، لسه بتعاني من التهميش وعدم تأمينها فرص جيدة للتعليم والمرافق الصحية، فقررنا النهارده نتكلم عن الصعوبات اللي بتواجها كل بنت وامرأة ريفية وكيفية تمكينها وإعطائها حقها وفرصتها الحقيقية في المجتمع.

عن: Medium

كتير من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية بتدي صورة غير واقعية عن المرأة في صعيد مصر واللي رسخت صورة خاطئة في أذهان الناس، وللأسف بتتضمن الصورة دي عروض نمطية عن المرأة على إنها زوجة لمسؤول محلي مغلوبة على أمرها واللي بتبقى محبوسة في البيت وملهاش رأي أو بنت بتهرب من بيت أهلها اللي بيجبروها إنها تتجوز ابن عمها اللي مبتحبهوش.

وعلى الرغم إن بعض الحالات المحدودة ممكن تكون شبيهة للواقع، بس أكيد الصورة المبالغ فيها دي،لا تمثل واقع الحياة في صعيد مصر. فبالرغم من التحديات، قدر كتير من النساء إنهم يكسروا الحواجز الاجتماعية والاقتصادية اللي اتفرضت عليهم. فقوة سيدات الريف لا يستهان بيها. وزي ما لازم نعترف بالتقدم اللي بيحصل لسكان أهل الريف، لازم كمان نسلط الضوء على المشاكل اللي لسه بيواجهوها وإزاى نقدر نساعدهم في تجاوزها.

عن: ولها وجوه أخرى

58% من سكان مصر بيسكنوا المناطق الريفية وبتتختلف معايير كتير بين سكان الريف والحضر من الناحية الاجتماعية والثقافية والسياق الاقتصادي والسياسي المرتبط بيهم. فبيعتبر أهل الريف محافظين أكتر واللي مش شيء وحش أبدًا ولكن في بعض الأحيان بيزيد عن الحد وبيقيد المرأة. ففي تفاوتات فيما يتعلق بالأدوار والمسؤوليات والوضع الاجتماعي للمرأة، ومعدلات ملكيتها اللاحقة للأرض، واللي بيخلق جو من عدم المساواة بين الرجل والست، ده غير المشاكل اللي بيواجهها سكان الريف بشكل عام بسبب الفقر اللي بيعانوا منه واللي بيحرمهم من حقوقهم الطبيعية في الحياة زي أكل وشرب نضيف.

عن: Usaid

بالرغم من الجهود الكبيرة اللي بتقوم بيها الدولة والمنظمات اللي بتهتم برفعة المرأة زي الـ UNICEF، إلا إن النساء والفتيات الريفيات بيعانوا من إمكانية محدودة للحصول على الأراضي والموارد الإنتاجية والتحكم فيها، وبيقوموا بمعظم الرعاية المنزلية دون الحصول على أجر ولا حتى الاعتراف بها كمهنة تستحق التقدير. وكمان بيفتقروا إلى الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبيعانوا من التشريعات اللي بتحد من قدرتهم على الإقتراض وتحقيق الاستقلال المادي. وبيتأثروا بضعف البنية التحتية والكوارث المناخية الناتجة عن تغير المناخ. وكمان التطرف اللي بيتعرضوا ليه بيخلق فرص أكبر لعمليات الخطف والاستغلال الجنسي.

أما بالنسبة للخطوات اللي ممكن ناخُدها علشان نمهد الطريق لتمكين المرأة ورفعتها في المجتمع هي:

  • تعليم الكبار وتوفير تدريبات ليهم لاستثمار مواهبهم وتنميتها وده اللي هيساعد الستات إنها تكتسب ثقة في نفسها وتطور شخصيتها ويزود فرص العثور على عمل مناسبة لهم.
  • توفير الأدوات الأساسية للزراعة والإنتاج وتقديم تسهيلات مالية علشان يقدروا يحصلوا على الأدوات دي ويطوروا من نفسهم ويبدأوا مشروعات صغيرة تساعدهم في تحقيق استقلال مادي.
  • عمل ندوات إرشادية نوعي من خلالها البنات والسيدات عن حقوقهم وكيفية الدفاع عنها.
  • توفير المؤسسات المتخصصة مرافق صحية لأن المرأة الريفية عرضة لللإصابة بأمراض كتير، فتوفير مياة نظيفة ومرافق صحية بالإضافة لتوعية المرأة عن الحياة الصحية وكيفية الحفاظ على بيئة نظيفة هيساعد كتير في تقليل نسبة الإصابات بالأمراض المختلفة.

آخر كلمة: مع بعض هنقدر نقدم حياة أفضل للست الريفية الجميلة!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin