فيديو لرجل بيضرب زوجته ضرب مبرح قدام الكاميرات.. والسؤال هنا: إيه الجرأة دي!

يعني بنفضل نتكلم عن حقوق المرأة، بيتم سن قوانين صارمة لحمايتها، وبنحاول ننشر الوعي عن أهمية احترام الزوجة، وإن مبدأ ضربها والتعدي عليها جسديًا شيء خارج إطار النقاش.. ولسه بعض الرجال بيستمروا في تعنيف وضرب زوجاتهم. والأسوأ من ده، لسه في ناس عندهم الجرأة الكافية إنهم يقوموا بده قدام الناس والكاميرات!

انتشر فيديو على السوشيال ميديا، أقل ما يقال عليه إنه صادم ومفجع. فيديو بيظهر راجل بيضرب مراته ضرب مبرح بكل ما تحمله الكلمة من معنى في مدخل عمارة، قدام بنتهم وقدام الكاميرات، وكإنه بيوجه رسالة إنه مش فارق معاه حد ولا حاجة! 12 ثانية من الضرب وانعدام الرجولة شوفناهم في الفيديو.. وفعلًا مش لاقيين الكلمات المناسبة اللي نقدر بيها نعلق على اللي شوفناه.

خلال البوست اللي نشرته أحد الصفحات، اتقال إن الزوج ده سايب مراته بقاله 3 شهور، طردها من البيت ومش بيصرف على أولاده. وبعد ما رفعت الزوجة قضية عليه لإنه بيضربها، دفع غرامة 200 جنية وخرج بكفالة، ومن بعدها حصل المشهد المأساوي اللي شوفناه ده. وده اللي خلى رواد السوشيال ميديا يطالبوا بإعادة النظر في القضية واتخاذ الإجراءات اللازمة، علشان ياخد الراجل ده العقاب اللي يستحقه.

مفيش أي سبب في الوجود يبرر التعدي بالضرب على الزوجة، وسكوتنا لسنين طويلة عن الموضوع ده وغض النظر عنه، هو اللي خلانا نشوف منظر زيّ ده دلوقتي.. وعلشان كده مهم جدًا إننا نفضل نتكلم عن الملف ده.. ونفضل ندافع عن المرأة ونشجعها إنها ماتسكتش عن حقها وتاخده بالقانون، علشان احنا مش هنقبل أبدًا أبدًا بإهانة ست وتعنيفها بالشكل البشع ده أو بأي شكل تاني!

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “ليه الخوف من لقب مُطلقة ونظرة المجتمع، لسه السبب في استمرار الستات في زواج غير صحي؟” …

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin