المولد عند المصريين.. عالم سحري وتاريخ من الفنون

مافيش شك في حب المصريين لآل البيت، وده اللي خلى الفاطميين يستغلوا الموالد الشعبية في بداية ظهورها للترويج لمذهبهم وعلشان يلهوا الناس عن سياستهم في البلد، ودي كانت البداية بس. وفي المقال، هنعيش مع المولد الشعبي، وتحولاته في شكله ومضمونه، ومع تاريخه وتقاليده.

الطرق الصوفية والباعة المتجولين

عن amazon

الموالد في الأول كانت قاصرة بس على الطرق الصوفية، وكان اللي بيتم فيها هو رفع الأعلام في مسيرة الشيخ القطب، اللي بتستمر لحد الوصول لضريح الشيخ وتلاوة الأذكار حول ضريحه. كانت الاحتفالات بتستمر لأيام، والناس كانت بتخيم في المكان قبل معاد المولد، وشهدت الموالد ظهور البياعين المتجولين وفتح مجال للزرق، وبحسب “موسوعة تراث مصري” للكاتب أيمن عثمان، حتى القهاوي أُقيمت في ساحات الموالد.

رحيل الفاطميين 

بعد ما انتهى حكم الفاطميين لمصر، بعدت الموالد شوية عن الصبغة الدينية، وظهر الجانب الفني بشكل تدريجي في ساحات الموالد من القهاوي اللي انتشرت في الساحات دي، فظهر “نافخ الأرغول” وهي آلة موسيقية قديمة كان بيستخدمها قدماء المصريين، بالإضافة لرواة السير الشعبية والمطربات والراقصات، وظهر البهلوانات وصندوق الدنيا وفقرة الساحر.. كل الحاجات الشعبية اللي أثرت على مخيلتنا الشعبية عن طريق الأفلام والمسلسلات القديمة والجديدة كان أساسها الموالد.

الفرق بين العوالم والغوازي

كلنا بنشوف بعض المسلسلات المرتبطة بالمخيلة الشعبية الأصيلة الغازية، والعوالم والغوازي كان ليهم دور في المناسبات دي، وهو اللي كتب عنه عبدالمنعم شميس في كتابه “قهاوي الأدب والفن في القاهرة“، وقال إن علماء الحملة الفرنسية وهما بيرصدوا الظواهر دي فرقوا بين العالمة والغازية، وقالوا إن الأولى كانت محتشمة أما الغازية فالعكس، في ملاحظة طريفة، وكان معاها عازفين على الربابة والمزمار وكان بيُطلق عليهم “الغزواتي”.

حسين الفار وسلطان الجزار وظهور “الأدباتي”

ظهر في الموالد “الأدباتي” وهو الزجال الموهوب، اللي بيحكي حكاوي فيها سخرية ونقد وتجريح، وساعات كان بيحصل بينهم تحدي في الزجل ده، وكان ليه جمهور بيشجع اللي بيعجبه من الكلام. وظهر كمان “القافيجية”، وهما فنانين عندهم قدرة على وصف بعضهم بسخرية، وهما اللي نشروا كلمة “اشمعنى” كقافية، وكان أشهرهم حسين الفار وسلطان الجزار.

البهلوانات والبيانولا

أما الظاهرتين الأكتر ظرف هما البهلوانات وعازف البيانولا ،وكانوا الاتنين بيلعبوا أكروبات على الأرض، وبارعين في حكي القصص التمثيلية الكوميدية القصيرة.

السيد البدوي وظهور السيرك 

مع الوقت، ظهر لون جديد في الموالد وهو السيرك، اللي ظهر على إيد شاب اسمه محمود صبري، اللي أضاف له الألعاب الخطرة، وكان أول عروض للألعاب دي في مولد السيد البدوي في طنطا، وبعدين ظهر في القاهرة، ولف محمود صبري به الأرياف.

عيد للمصريين

الموالد اتحولت لعيد عند بعض المصريين وكانت القهاوي والسيرك هي السبب في ده، لإن كان بيتعرض فيها كل الفنون علشان تجذب الناس ليها. ووأشهر الموالد اللي شهدت ده كانت مولد الحسين، والسيدة زينب، والسيد البدوي، والمرسي أبو العباس، وسيدي شبل، وأبو المعاطي، والسيدة العذراء في بني سويف.

للأسف اختفت دلوقتي ألوان من الفنون دي، زيّ القافيجية والأدباتي، واختفت ألعاب الساحر وخيال الظل وصندوق الدنيا وبتوع التلات ورقات.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: ازاي المصريين كانوا بيحتفلوا بمولد النبي على مر العصور؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin