فرعوني ولا أمازيغي؟ جدل بسبب الاحتفال برفع تمثال الملك شيشنق بالجزائر

رفع تمثال الملك شيشنق في ولاية تيزيوزو بالجزائر أثار جدل كبير وضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت اللي بتحتفل بيه الولاية برأس السنة الأمازيغية 2971، وهي إحدى مدن منطقة القبائل الأمازيغية في الجزائر، وبمجرد الكشف عن مجسم التمثال، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بين مرحب بالفكرة ورافض ليها.

وسيطرت الصدمة على ردود أفعال الجزائريين على السوشيال ميديا، منهم اللي بيحاول يستوعب أسباب رفع التمثال وهل هو فرعوني ولا أمازيغي، ومنهم اللي اعتبر ده خروج عن سياق الاحتفال الثقافي والشعبي، ومنهم كمان اللي اعتبر ده تعدي على التاريخ الجزائري!

ومنهم كمان اللي اندهش ووصفه بـ”الكوكتيل بين الفرعوني والروماني”، وكمان “حمله عصا موسى، وقبعة فرعون وغيرها” على حد وصفهم.

وفي اللي دافع عن التمثال، واستدلوا على كده بالتماثيل اللي منتشرة في الجزائر لشخصيات تاريخية.. مع إن الروايات التاريخية والشعبية تعددت حوالين بداية التقويم الأمازيغي، بس بتشترك في شخصية الملك الأمازيغي شيشنق اللي يعتبر واحد من أهم الشخصيات التاريخية في شمال أفريقيا.

الدراسات التاريخية بتأكد إن الملك الأمازيغي شيشنق من مصر وإن أصوله من ليبيا، لإن جده التامن أصله ليبي، كمان كان من جنود الجيش الفرعوني اللي تدرجوا في المناصب، لحد ما بقى مستشار عسكري في عصر الملك المصري بسوسنس الثاني، وهو آخر ملوك الأسرة الـ 21، ومسك الحكم بعد ما اتجوز من بنت الملك المصري.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: سيوة وحياة الأمازيغ: كل اللي محتاج تعرفه عنهم وعاداتها وتقاليدها.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin