عمرك كان نفسك تزور المتحف المصريّ أو القلعة بس معرفتش؟ ماتشِلش هَم، مصر هتوديك

دايمًا بنسمع عن آثار مصر وسحرها، بس قليل أوي اللي بيقدر يستمتع بجمالها ويزور كل آثارها من مختلف العصور. الموضوع أصعب كمان بالنسبة للأجانب اللي بييجوا مصر مرة أو مرتين في حياتهم ومبيقدروش يغطوا كل كنوز مصر المستخبية، وفي الغالب بتتركز رحلاتهم على المواقع الآثرية المشهورة.

الواقع ده في طريقه للتغيير، لأنه بفضل الإجراءات الاحترازية ضد انتشار فيروس الكورونا في مصر والعالم كله، بادرت وزارة السياحة والآثار المصرية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وجهات بحثية وعلمية تانية بعمل جولات افتراضية يومية لأماكن آثرية مختلفة في كل حتة في مصر.

في اطار جهود وزارة السياحة والآثار لاتاحة بعض المواقع الأثرية والمتاحف لشعوب العالم، للاستمتاع بمشاهدة الحضارة المصرية…

Posted by ‎Ministry of Tourism and Antiquities وزارة السياحة والآثار‎ on Friday, April 3, 2020

كل يوم الساعة 8 بليل هو ميعاد الجولة الجديدة اللي بتنزل بتقنية ثلاثية الأبعاد للموقع الآثري على صفحات وزارة السياحة المختلفة على السوشيال ميديا. وقبل الجولة، بتعرض الوزارة شرح مبسط للمكان وتاريخه باللغتين العربية والإنجليزية.

ومن يوم تلاتة إبريل لحد النهاردة، نزلت الوزارة أكتر من تمن جولات لمواقع آثرية مختلفة فرعونية وإسلامية وقبطية وحتى يهودية في محافظات مصرية متنوعة.

تم اطلاق هذه الزيارة الافتراضيه لليوم بالتعاون بين وزارتي السياحة والآثار، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات….

Posted by ‎Ministry of Tourism and Antiquities وزارة السياحة والآثار‎ on Tuesday, April 7, 2020

وبالإضافة للجولات الافتراضية في المواقع الآثرية، أعلنت الوزارة عن عرض سلسلة من الجولات الإرشادية جوا المتاحف المصرية المختلفة، وكانت البداية مع المتحف المصري بالتحرير. الفيديوهات دي بتنزل أيام الخميس والجمعة والسبت على صفحات الوزارة، وفي جولة متحف التحرير بيشرح اتنين من المرشدين المصريين عشرين قطعة آثرية مميزة من مقتنيات المتحف.

View this post on Instagram

أخناتون وزوجته الجميلة الملكة نفرتيتي قصة عاشت عبر التاريخ، جولة اليوم في قاعة اخناتون بالمتحف المصري بالتحرير .. بالرغم من انه غير مكتمل، فإن تمثال رأس الملكة الجميلة نفرتيتي الذي نعرضه من حجر الكوارتز. تم اكتشافه في ورشة النحات جحوتي مس في مدينة آخت-آتون (تل العمارنة حاليًا). تحمل الرأس الملامح الأنيقة للملكة القوية، ويميل رأسها إلى الأعلى قليلاً بفخر مهيب، مما يسمح لها بالنظر إلى إله الشمس المحبوب، آتون. انتظروا مزيد من الجولات في المتحف المصري بالتحرير Akhenaten and the beautiful Queen Nefertiti, a tale that lived throughout history. Join us on a tour in the Akhenaten gallery in the Egyptian Museum in Tahrir, Cairo. Although unfinished, the quartzite statue of Nefertiti featured here is remarkable. It was discovered in the workshop of Thutmose, a sculptor in Akhetaten (modern Tell al-Amarna), who must have been a master of his craft. The statue bears the powerful queen’s elegant features, and her head is tilted slightly upward with majestic pride, allowing her to gaze upon her beloved sun god, Aten. More from the historic Egyptian Museum coming your way soon. #StayHome #StaySafe #ExperienceEgyptFromHome #egypt

A post shared by Ministry Tourism & Antiquities (@ministry_tourism_antiquities) on

View this post on Instagram

تلقي الضوء على أول "شنطة ظهر" في التاريخ، وهي عبارة عن سلة لها شريطين أبيضين تستخدم لحملها على الكتف نراها على تمثال صغير لخادم ني عنخ بيبي "المشرف على مصر العليا". وقد تم العثور على هذا التمثال الصغير الخشبي الملون في مقبرة الموظف "ني عنخ بيبي"، من عصر الملك بيبي الأول، الأسرة السادسة، في "مير" بالقرب من مركز القوصية- محافظة أسيوط. وهو يصور أحد الخدم واقفًا حاملًا سلة على يده اليمنى المضمومة إلى صدره، السلة مزينة بمربعات ملونة، بينما يحمل على ظهره سلة (شنطة) لها شريطين أبيضين تستخدم لحملها على الكتف ومربوطة بيده اليسري، ومزودة بحامل لها،  لتستقر به على الأرض. Today’s tour in the Egyptian Museum in Tahrir, sheds light on the first backpack in history, which is a basket with of two white straps, that we see on the Statuette of Niankhpepi's porter. The wooden statuette featured here was discovered in the tomb of Niankhpepi, the “Supervisor of Upper Egypt” during the reign of the Sixth Dynasty King Pepi I, in Meir near al-Qusiya, Asyut governorate. It depicts one of his servants carrying an ornate basket in one folded arm while he carries a second basket on his back by means of two white straps. The first basket is decorated with a colorful grid of squares, and the one on his back with a wide leopard print band. A keen eye will notice that the bag (basket) has two tapering legs beneath it that allowed it to be propped up when put on ground. ‪#stayhome‬⁩‬ ‎‫⁦‪#staysafe‬⁩‬ ‎‫⁦‪#ExperienceEgyptFromHome‬⁩ #egypt

A post shared by Ministry Tourism & Antiquities (@ministry_tourism_antiquities) on

View this post on Instagram

نقدم لكم قلادة رائعة تخص الملك بسوسنيس الأول وهي مكونة من ١٤ سلسلة من الذهب. تم اكتشاف القلادة حول عنق مومياء الملك بسوسنيس الأول (حوالي 1039–991 ق.م)، وهو أحد ملوك الأسرة الحادية والعشرين في مصر. وهي واحدة من ثلاثة قلادات للملك بسوسنيس الأول. وهي تقريبًا مصنوعة بالكامل من الذهب، وتتكون من أربعة عشر سلسة من الذهب متفرعة تنتهي بزهور اللوتس تنتهي بأثنين من هذه السلاسل يقسم بدوره إلى سلسلتين آخرين، وتتعلق بخمسة صفوف من الأقراص الذهبية الرقيقة مجمعة جنبًا إلى جنب يربطهم مشبك مركزي يحمل اثنين من أسماء الملك. Today, from the Egyptian museum in Tahrir, we show you the amazing Collar of King Psusennes I, which consists of 14 gold chains This collar was discovered around the neck of the mummy of King Psusennes I (c.1039–991 BC), one of the kings of Egypt’s Twenty-first Dynasty. This collar is one of the three Shebyu collars of pharaoh Psusennes I. This intricate collar is made almost entirely of gold, and consists of fourteen gold chains each of which ends in a lotus flower bead. The top of the collar consists of five concentric rows made up of thousands of thin gold disks strung side-by-side. The central clasp bears two of Psusennes I’s names. ‪#stayhome‬⁩‬ ‎‫⁦‪#staysafe‬⁩‬ ‎‫⁦‪#ExperienceEgyptFromHome‬⁩ #egypt

A post shared by Ministry Tourism & Antiquities (@ministry_tourism_antiquities) on

الجولات والرحلات الإرشادية مستمرة طول فترة الحجر الصحي في مصر، والوزارة بتعرضها في نفس الوقت اللي بتقوم فيه بتعقيم الأماكن السياحية المختلفة وتحضيرها لرجوع الحياة لمجراها الطبيعي في البلد.

آخر كلمة: عملت كام جولة من بداية الحجر الصحي لحد دلوقتي؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin