عيشنا وشوفنا.. شريهان ماتعرفش يعني إيه استسلام مع إعلانها الجديد

مع أول يوم رمضان، كلنا بنكون مستنيين المسلسلات علشان نتفرج ونسلي صيامنا، ونقعد ننقي إيه الحاجات اللي عجبتنا وإيه اللي ماعجبناش، ونقرر إيه اللي هنتفرج عليه وإيه اللي هنسيبه، ولكن الحاجات التانية اللي بنستناها هي الإعلانات اللي أغانيها أو سيناريوهاتها بتفضل معلقة معانا رمضان كله وبعد ما الشهر المبارك بيخلص كمان، زيّ ما شوفنا النهاردة مع إعلان شريهان الجديد مع فودافون، الإعلان اللي كان تحدي في إنهم يرجعوا للنور أيقونة للجماهير على مدار 25 سنة وأكتر.

الإعلان مبقالوش ساعات قليلة متذاع والناس كلها بتتكلم عليه بعد ما شافته وانبهرت بيه، فالإعلان مش مجرد إعلان للترفيه أو علشان يخلي الأغنية تعلق في دماغ المشاهد، ولكن الإعلان بيتكلم عن قصة كفاح وصراع الفنانة الكبيرة شريهان، فا كلنا اتربينا على شريهان وهي بتقدملنا أحلى المسرحيات والاستعراضات والفوازير، واللي كانت دايمًا وما زالت معروفة بإنها أيقونة الاستعراض والأزياء والترفيه، ولكن شريهان اتعرضت لصراعات كتيرة، منها محاربة مرض السرطان، ومنها الحادثة الكبيرة اللي اتعرضتلها. ففي التمانينات، اتعرضت الفنانة لحادثة عربية، نقدر نقول إن الحادثة دغدغتها، وجالها كسر في العمود الفقري، وكان الدكاترة كلهم بيقولوا إنها مش هتعرف تمشي تاني، خصوصًا إن وقتها كانت الحادثة كبيرة جدًا والطب ماكانش متطور زيّ دلوقتي، وبعد ما عملت تقريبًا فوق الـ 30 عملية، شريهان رجعت بقوة من جديد، يمكن أقوى من الأول كمان، رجعت بأجدع صحة، وده بيورينا قد إيه هي مثال للصلابة والقوة والإحتمال والمعافرة والصمود والمثابرة، وكلام كتير أوي تاني ممكن نقعد شهر رمضان كله نمدح فيها بيه.

وزيّ ما شوفنا في الإعلان، شريهان عايشة حياتها، وبتقابل في المراية انعكاس نفسها وهي صغيرة، وبتحارب كل مصاعب الحياة، وبتتعرض لحادثة وبتكون في غرفة عمليات وبتعمل العملية وبيحاولوا يصلحولها ضهرها، ولكنها بترجع تقوم بابتسامة وضحكة ترد الروح فينا، زيّ ما هي ردت روح الشفاء في جسمها بإرادتها، شوفناها زيّ ما كنا بنشوفها زمان في الفوازير، من غير مايبان عليها أي ملامح تغيير.

كل ده طبعًا ومانقدرش مانتكلمش عن الأزياء اللي شوفناها في الإعلان، كالعادة شريهان لبست أحلى الفساتين والبدل، وغير الاستعراض اللي ورتهولنا، وكلمات أغنية الإعلان الجميلة اللي بتوصف رحلتها القاسية ولكن بتوصفها بإيجابية، وخلت كل اللي شاف الإعلان يتأثر، ويقدر الحياة أكتر، ويثق في نفسه وفي إمكانياته.

والناس كمان مأهملتش الفريق اللي ورا العمل العظيم ده كله، فكل اللي شافوا الإعلان بيشيدوا بالجهد اللي اتبذل علشان ينتجوا العظمة دي، فبنوجه تحية وشكر لفريق العمل، من وكالة Wunderman Thompson Cairo، واللي منهم هاني شكري ومي عزمي ومحمد فؤاد وهبة حسني وأحمد وحيد ويوسف حماد وحسن السادة وهايدي فلفلة وكريم قورة والمخرج محمد شاكر وأحمد المرسي وهاني أباظة ومنة القيعي وإيهاب عبد الواحد وأمين بحافة وأحمد حافظ.

آخر كلمة: شاركنا بأكتر فازورة بتحبها ليها.. وماتفوتوش قراءة: علشان ندعم بيروت، شريهان تتبرع بفستانها في مزاد خيري.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin