#عاقبوا_زكريا_بطرس: هاشتاج متداول بسبب الإساءة للرسول ورد الكنيسة المصرية

انتشر فيديو متداول لرجل الدين المسيحي والكاهن السابق زكريا بطرس، وهو في برنامج بأحد القنوات بيسب الرسول وبيسيء له. طبعًا ده اللي ماقدرش يتقبله المسلمين في مصر، وبالتالي شوفنا هاشتاج #عاقبوا زكريا بطرس لشتمه رسول الله ترند على السوشيال ميديا. لإن الناس شافت إنه واجب عليهم الدفاع عن دينهم ونبيهم. ولكن لإن مصر معروفة بالوحدة الوطنية، ماكانش بسهولة أبدًا ممكن يحصل فتنة بسبب الحدث ده.. لإن المسيحيين كمان، كانوا غاضبين ومعترضين على الإساءة.

في رباط إلى يوم الدين 🇪🇬
إياكم و الفتنة

Posted by Wali El Dien Seoudi on Saturday, November 13, 2021

وبالرغم من غضب المسلمين بشأن تصريحات بطرس، إلا إن كتير من الناس اللي كتبت عن الموضوع وعبرت عن استيائها، وضحت كمان إنهم مدركين إن الآراء دي لا تمثل المسيحيين. وبالفعل علقت الكنيسة الأرثوذكسية في مصر على قضية الكاهن السابق زكريا بطرس وأكدت انقطاع صلتها به من أكتر من 18 سنة.

وأوضحت من خلال بيان رسمي إن زكريا بطرس كان كاهن في مصر وتم نقله بين عدة كنائس، ولكنه كان بيقدم تعليم لا يتوافق مع العقيدة الأرثوذكسية. وعلشان كده تم وقفه لمدة. ومن سنة 2003 طلب بطرس تسوية معاشه من العمل في الكهنوت.. ومن وقتها اتقطعت علاقته بالكنيسة. وبعد كده تم نقله لأستراليا وبعدها المملكة المتحدة وهناك استمر في تعليم علم غير أرثوذكسي، وخلال السنوات دي كانت بتجتهد الكنيسة في كل المراحل إنها تقوم فكره.

وأصدرت كمان بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالقدس بيان بشأن تصريحات الأب زكريا بطرس. وأكدت فيه إنها بتستنكر حديثه وبترفض أسلوبه شكلًا وموضوعًا وبتتعجب من الأسلوب البعيد كل البعد عن تعاليم السيد المسيح. وأضافوا في البيان “نأسف لجرح مشاعر إخواتنا المسلمين ونرجو أن نتعلم من الملك سليمان الحكيم الذي قال الجواب اللين يصرف الغضب والكلام الموجع يهين السخط”. 

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “تعليق القداسات في الكنيسة الأرثوذكسية لمدة شهر بسبب كورونا” …

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin