ظاهرة السواقة بدون رخصة من قبل المراهقين.. أسبابها وليه لازم نتصدى ليها

كلنا شوفنا الحادثة اللي حصلت قريب واللي السوشيال ميديا كانت كلها بتتكلم عنها لما مراهق عنده 13 سنة كان سايق عربية بدون رخصة وتعدى على فرد شرطة لفظيًا وبعدها خبطه. إاحنا مش جايين نتكلم عن الحادثة دي بالذات قد ما حبينا نسلط الضوء على المشكلة دي بشكل عام، لأنها بقيت متكررة بدرجة أصبحت خطر على مجتمعنا وأصبح من واجباتنا إننا ننشر الوعى ونتكاتف مع بعض لحل القضية دي..

مش حابين نكون قاسيين في الحكم والكلام، ولكن لازم نعترف إن أحد الأسباب الرئيسية في المشكلة دي هو الأهل.. الأهل اللي بيفتكروا إنهم لما يوفروا كل الإمكانيات لأولادهم من سن صغير، إنهم بكده بيدوا أولادهم الحب والرفاهية اللي هما محتاجين ليها. منقدرش ننكر إن كتير من الأوقات بيبقى نية الأهل سليمة، ولكن منقدرش ننكر كمان إن ده بالتدريج بيدمر شخصية الطفل، وفي بعض الأحيان بيدمر حياته كمان..

لما يكون شاب في سن مراهقة متوفر له عربية يقدر يسوقها في أيّ وقت على أمل إنه ميتمسكش في كمين، ده بيخلق نوع من الأنانية والاستهتار بأرواح الناس لمجرد متعة شخصية. ومش محتاجين نتكلم عن كم حوادث السير المميتة اللي بتحصل بسبب سواقة ما دون السن المناسب للقيادة، اللي مش بس بيروح ضحيتها أرواح ناس أبرياء، ولكن بيروح كمان مستقبل وعمر الشباب اللي بيضيع في السجن بسبب الاستهتار وعدم المراقبة والتوعية الكافية من الأهل.

على كل الأهالي إنهم يأخذوا المشكلة دي بعين الاعتبار لسلامة الغير وسلامة أولادهم كمان.. لأن مفيش أب أو أم هيقدر يسامح نفسه، لو فقد أبنهم أو بنتهم حياتهم، بسبب الاستخفاف بحاجة خطيرة وكبيرة زي دي..

آخر كلمة: متفوتوش قراءة “حاجات مش عايزين نكررها السنة دي.. التنمر على الفنانين في مهرجان الجونة“..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin