شفاء أول مريض سكر شفاء تام باستخدام الخلايا الجذعية

من سنين وسنين كان أقصى إنجاز وصلنا له لمرض السكر، هو حقن الأنسولين اللي بتتحكم في مستوى السكر في الدم والأدوية ونظام غذائي نمشي عليه علشان نسيطر على المرض والدنيا تمشي، بس العلم مابيُقفش والبحث العلمي لسه بيحاول إنه يلاقي دايمًا حلول تخدم البشرية وتسهل الحياة عليهم.

وفي إنجاز جديد والأول من نوعه في العالم، قاموا به مجموعة من العلماء والباحثين، وباستخدام الخلايا الجذعية تم شفاء أول مريض سكر شفاء تام! وفقًا لتقرير نيويورك تايمز، إن بريان شيلتون المصاب بداء السكري من النوع الأول والبالغ من العمر 57 سنة، كان يعتبر أول مريض بيتم تطبيق عليه النوع ده من العلاج، وفي 29 يونيو تم حقنه بالخلايا الجذعية اللي تم استخلاصها من خلايا البنكرياس المسئولة عن إنتاج مادة الأنسولين واللي بيفتقر لها جسمه.

عن: RT Ariba

بريان شيلتون بيعتبر أول مريض يشارك في التجربة الإكلينيكية اللي أجرتها شركة Vertex Pharmaceuticals، والتجربة دي ماكانتش وليدة اللحظة، لأ دي الشركة كانت شغالة على الموضوع ده من سنين، واتعهدوا إنهم يلاقوا للمرض ده حل، وعلى مدار عشرين سنة اللي استغرقها المختبر لتحويل الخلايا الجذعية لخلايا جزيرية من البنكرياس، بس كان التحدي اللي بيواجهه شركة vertex هو إنهم يتأكدوا إن العملية دي هتنجح في كل مرة وإن الخلايا هتكون آمنة لو تم حقن المرضى بيها، وبعد أقل من سنتين بدأت الشركة في حقن أول مريض لها.

شيلتون كان من المرضى اللي حالتهم صعبة، وفكرة إنك تعيد إحياء الخلايا المفقودة في الجسم من تاني حاجة شبه المعجزة ودي بشهادة أشهر أطباء العالم، ولو اتعممت ونجحت على كل الأجسام وكلها قدرت إنها تتقبلها، هيبقى إنجاز حقيقي وهنقدر ننقذ حياة ناس كتير من مشاكل بينتجها مرض السكر، وفي نفس الوقت برضه مانقدرش ننكر إن ممكن يكون في أثار جانبية غير متوقعة على مدار السنين، أو لسه مايقدروش يحددوا إذا كان الحقن ده هيستمر طول العمر ولا هيحتاجوا يكرروا العلاج تاني، وهل كل الأجسام هتقدر تستقبله ولا لأ. كلها أسئلة لسه بتدور في دماغنا ولسه مالهاش إجابات، بس في الأول والأخر اللي اتعمل ده إنجاز حقيقي يستحق إننا نفرح به!

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: ليه المتحور الجديد أوميكرون هو الأخطر لحد دلوقتي؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin