زينب غريب وتجربتها مع التحرش: هل بقت الواقعة دي مادة للسخرية والتربح؟

مابقناش عارفين نعد كمية حوادث التحرش بأشكالها المختلفة اللي بتحصل للبنات كل يوم.. في مختلف الأماكن ومختلف الظروف، في رجال بتلاقي طريقة علشان تمارس الجريمة دي. من الناس اللي اتكلمت مؤخرًا عن تعرضها للحادثة دي كانت زينب غريب. زينب غريب نشرت فيديو على صفحتها وهي بتحكي تجربتها الشخصية.

في يوم وهي بتتمشى الساعة 9 الصبح، حست زينب إن في حد ماشي وراها، وبعدين اكتشفت إن بالفعل في راجل متبع خطواتها وبيصورها، ولما قعدت تتخانق معاه وتقوله يوريها التليفون، اتجمعت الناس حوليهم وبالفعل بعد ما اتاخد على القسم وفتحوا الموبايل لقوا 3 صور لزينب عليه.

وانهارت أكتر أثناء تواجدها في النيابة لما عرفت إن الراجل ده طبيب بيطري ومراقب جودة لحوم، وده اللي خلاها تنفعل وتقول له “انت كنت فاكرني جاموسة”.. علشان تلاقي بعدها الجملة دي متاخدة ومستخدمة في كتير من الأخبار علشان نسب المشاهدة والـ engagement، بدون ما يرجعوا لزينب ويسألوها عن الواقعة وحقيقية اللي حصل، علشان كده اتكلمت زينب في النقطة دي ووضحت استيائها من استغلال اللي حصل لها بالطريقة دي.

في جوانب كتيرة من الموضوع لازم الأطراف المعنية تاخد بالها منها، ماينفعش واقعة التحرش تكون مادة للسخرية بأى شكل من الأشكال، ولازم ندعم كل الستات سواء نعرفهم أو لأ إنهم يتكلموا وياخدوا حقهم، ولازم الأمهات أثناء التربية تسلط الضوء على نقطة احترام الأنثى وخصوصيتها، علشان مايكبروش الأولاد دول ويشوفوا الست على إنها سلعة ومباحة..

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة “السوشيال ميديا جابت لبنت مصرية حقها: حادثة تحرش جديدة في المطار“.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin