رهان ممرض على تركيب كانيولا لطفل رضيع وهو “معصوب العينين”

“الكانيولا” فيديو انتشر في الساعات اللي فاتت، محتواه عبارة عن شخص بيشتغل في واحدة من الحَضَّانات الخاصة في محافطة المنيا، اتراهن إنه يركب كانيولا في وريد طفل حديث الولادة وهو “معصوب العينين” أو بمعنى تاني رابط عينه، علشان يثبت مهارته في شغله، والرهان كان على “وجبة فطار”.

الفيديو انتشر بسرعة البرق على مواقع التواصل، وبعد ساعات من نزوله قدمت نقابة تمريض المنيا بلاغ رسمي للنيابة العامة حول الواقعة، وقالت في البيان: “شابان يعملان بإحدى الحضانات الخاصة بمركز أبو قرقاص جنوب محافظة المنيا، يظهر أحدهما معصوب العينين بقطعة من القماش الطبي، يقوم بتركيب كانيولا طبية لأحد الأطفال في رهان مع صديقه على إحضار وجبة الفطار لمن يخسر الرهان”.

انتصار رئيف، نقيب تمريض المنيا، أكدت صحة الواقعة واتقدمت بمذكرة لمحافظ المنيا ووكيل وزارة الصحة ومذكرة للمحامي العام لنيابات جنوب المنيا، وطالبت بتحقيق عاجل.

إيه اللي وصلت له التحقيقات؟

ليه تدخل رهان علي روح طفل لا حول له ولا قوه
لازم تتحاسب علي فعلك دا

Posted by Mohamed Kaneer on Sunday, December 4, 2022

السلطات المصرية وصلت إلى إن الشخص اللي بيركب الكانيولا الطبية اسمه مصطفى، مقيم في قرية صنيم بمركز أبو قرقاص، والشخص التاني اللي اتراهن معاه اسمه صابر، والاتنين غير مؤهلين في الأساس للقيام بأعمال التمريض ومش معاهم أي ترخيص بمزاولة المهنة من وزارة الصحة وغير مقيدين بنقابة التمريض، ومش معاهم أي اجتياز علمي أو نقابي من نقابة الأطباء.

على الأساس ده، أصدر اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، قرار بإغلاق وحدة حضانات الأطفال اللي حصل فيها الواقعة، ووجه المحافظ نائبه بالمرور الميداني على الحضانة ومراجعة كافة التراخيص الخاصة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه مالك الحضانة والعاملين بها.

مخالفات بالجملة

إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة مرت على الوحدة ورصدت عديد من المخالفات؛ منها انتهاء ترخيص الوحدة، وإن مافيش طبيب أطفال مختص، ومزاولة طبيب امتياز للمهنة بدون ترخيص، وممارسة أفراد لمهنة التمريض بدون ترخيص، ووجود معمل تحاليل غير مرخص، ووجود حضانات أكتر من المرخص بها، بجانب سوء تخزين الأدوية.

رهان على الحياة

ردود فعل الناس بعد ما شافت الفيديو كان فيها سخط وغضب، واتقال إن ده استهتار بأرواح الناس، خصوصًا إن الكانويلا أصلًا وقت تركيبها ممكن الممرض يغلط وهو في كامل تركيزه، فما بالك لو مش شايف خالص واللي بيركبها مش ممرض أصلًا!

لو نفتكر في واقعة في أسيوط حصلت لطفل رضيع اتركب له الكانيولا بشكل خاطئ على إيد ممرضة، في الأول فشلت في تركيبها في أكتر من مكان وبعدها ثبتتها بشكل غلط والطفل ذراعه ورم في لحظتها، ووقت لما الأسرة سألت الدكتور قال ده أمر طبيعي، فاضطروا يستنوا أيام لحد ما حالته اتدهورت ولجؤوا وقتها لعيادة تانية، ولما اتشخصت الحالة بالتهاب في اليد اليمنى اتضح إنه لازم يعمل عملية بتر ذراع حفاظًا على حياته وهو لسه ماتعداش عمره شهور.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بعد إلغاء شرطة الأخلاق: هل ده هيساعد في تهدئة الاحتجاجات في إيران؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin