رابطة كارهي ومحبي الصيف، مين يكسب؟

في عاركة دايرة دايمًا وبنشوفها كل صيف بين الناس اللي بتحب الصيف والناس اللي بتكرهه وبيبقى تقيل على قلبها، ودول شايفين إن دول بيموتوا في المعاناة وبيعشقوا ضيق التنفس والفرهدة، والتانيين شايفينهم ناس كئيبة.. واحنا النهارده هنسيب كل واحدة من الرابطتين دول تدافع عن نفسها والقرار ليكم.

رابطة محبي الصيف

البحر والبلبطة

من أحلى الفترات اللي تقدر تنزل فيها البحر وتبلبط من غير ما ييجي لك التهاب رئوي ولا تحس بالذنب، متعة تانية ناس كتير ماتستغناش عنها، ده غير إن القعدة نفسها قدامه فيها تفاصيل كتيرة؛ بتاع الفريسكا اللي معدي، الأطفال اللي بيبنوا بيوتهم في الرمل، لعبة الراكت اللي بتبقى على الشط. كل دي تفاصيل مش بتشوفها غير في الصيف وعلى البحر.

الفاكهة اللي مش بنشم ريحتها غير في الوقت ده

في أنواع كتير للفاكهة مميزة ولذيذة وكل الناس بتحبها ومش بنشم ريحتها غير في الصيف، في منهم ممكن نشتريها مجمدة، لكن مفيش أحلى من اللي طالع من الأرض عليك على طول، زيّ المانجا والتين البرشومي والبطيخ والتين الشوكي والأناناس والعنب والخوخ.. ده كفاية البطيخ اللي بيطري على قلوبنا. ومع احترامنا للشتاء، بس فاكهته قليلة؛ اليوسفي والبرتقان والجوافة والموز، ده حتى الموز موجود في الصيف كمان.

مربوط بالسفر والأجازات والتنطيط

الصيف بالنسبة لناس كتير يعني إجازة أخر السنة من المدارس والجامعة، وبالنسبة للناس اللي بتشتغل يعني أخطف لي كام يوم إجازة أسافر فيهم قبل ما الإجازات تروح عليا. ولإن كمان الصيف مربوط بالسفر والخروج الكتير، فالذكريات اللي الناس بتكونها بتفضل فاكراها ومبروطة بالفصل ده، وخصوصًا ذكريات المصايف وهما صغيرين، وأهم حاجة إنهم يقدروا يتأخروا برا البيت والشوارع كلها تبقى هايصة.

بتلبس براحتك

من مميزاته إن أي حاجة بتقضي الغرض، مش لازم تلبس خمسين طبقة فوق بعض، ده غير إن ألوانه مبهجة وحلوة وكلها فيسفورك وبتنور ووتفتح نفسك على الحياة. ولو طالع تصيف، أي شبشب وشورت وتيشيرت بيقضي الغرض، والبنات كذلك عندهم موديلات كتير للبس وفيها افتكاسات، وتقدر تغير في الستايل بكذا طريقة.

رابطة كارهي الصيف

وعلشان نبقى محايدين ونكون جبنا الرأي والرأي الآخر، هنعرض لكم وجهة نظر الناس اللي مابتحبش الصيف.

معدل الخناقات بيزيد

الحر والفرهدة والتلزيق بيخلي الواحد خلقه ضيق قد خرم الإبرة، وطول الوقت ماشي ينفخ في وش كل الناس، ومن أقل حاجة بيعمل حوار ويتخانق. ودورنا علشان نلاقي للموضوع تفسير علمي، ولاقينا من خلال حوار مع الدكتور النفسي، خليل فاضل، في جريدة شبابيك إن “الغدة النخامية اللي موجودة في قلب المخ والمسؤولة عن تناغم الحرارة والبرود حوالينـا لما بيحصل لها خلل في المحيط الخارجي بتتأثر بشكل سلبي، وبالتالي بيتأثر معاها كل المشاعر والإنفعالات بتزيد من عدوانية الشخص.”

الحشرات بتهيبر في الصيف

مع موجة الحر في حشرات بتنشط في الصيف وبنشوفها بشكل أكبر، زيّ الدبان والناموس والنمل بكل أشكاله والعث والبق اللي ساعات بنلاقيه على المخدات والسراير، بيحصل لها حالة كده زيّ نفور جماعي وبتخرج من جحورها وعششها بسبب شدة الحرارة، وتشرفنا احنا في الصيف علشان تونسنا، وتبدأ وقتها تشوف أحجام وأشكال ماشوفتهاش قبل كده.

المترو والمواصلات العامة

تخيل لو مكتوب عليك كل يوم تنزل من بيتك وتركب مترو أو أتوبيس محشور فيه 100 بني أدم الساعة 9 الصبح مثلًا، كمية الحر والتلزيق والزحمة اللي هتشوفها وتقابلها هتخليك تكره نفسك. ده غير الإغماءات اللي الناس بتتعرض لها من كتر الخنقة وكتمة النفس.. وهنقول تاني التلزيق، ومش عايزة أقولك بعد ما بتطلع من المعركة الطاحنة دي شكلك وكل حاجة فيك بتبقى عاملة ازاي، محتاج ساعتها تروّح البيت وتاخد دش وتلبس من أول وجديد.

لو الأجهزة عطلت بتتحاسب مرتين

طول الصيف رايحين جايين على بتوع الصيانة علشان نصلح التكيفات والمراوح والأجهزة لإننا بنقدر نعمتها وقيمتها في حياتنا في الوقت ده. ولو الكهرباء فصلت، بتحس إحساس إنك موت وبتتحاسب في جهنم خلاص، وبتبدأ بعدها في الطرق التقليدية اللي هي قبل اختراع المراوح، زيّ إنك تهوي بالكراسة أو تدلق على نفسك جردل مياه كل شوية.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: 7 أماكن في مصر هتساعدك تقرأ بذهن صافي

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin