دليلك للإنقاذ: كيفية الهروب من مناقشة عميقة

من ميم شوفناه، فكرنا نعمل دليل ينقذ الناس اللي اجتماعياتهم مش قد كده ومش بتسعفهم خالص في المواقف الجد والمناقشات اللي بنضطر نتحط فيها أوقات كتير، سواء في الشغل أو في علاقاتنا مع الناس عمومًا، تلاقي نفسك أتحطيت في موقف وحد عايز يتناقش معاك مناقشة جد وعميقة وأنت خلقك ضيق، أو مش قادر تتكلم، أو دماغك فيها حاجات كتير ومش قادر تخوض مناقشات دلوقتي.. جمعنالك شوية طرق ممكن تهرب بيها من المناقشات دي، أو تخرج منها بأقل تعامل.

عندي شغل

دي حجة جميلة بنستعملها في أوقات كتير، والمرة دي ممكن نستعملها في إننا نهرب من مناقشات احنا مش قدها، أو مناقشات مصيرية مش قادرين ندخلها دلوقتي، في الحالة دي، اتحجج بإنك مش فاضي حاليًا للنوع ده من المناقشات ويومك كله عبارة عن شغل. حجة جميلة للهروب من مناقشة عميقة.

“عندك حق”

عارف المقولة الذهبية اللي بتقول “قولة حاضر تريّح”؟ أهي دي هتبقى طوق النجاة ليك في حالة إنك خلاص دخلت المناقشة بالفعل بس عايز تخرج منها في أسرع وقت وبأقل خساير، هتسمع اللي بيتقال وتوافق عليه وتقول طبعًا طبعًا عندك حق، ودي طبعًا استخدامها بيكتر في اجتماعات الشغل.

غيّر الموضوع

عن: تويتر

كمصري أصيل عارف أصول الرغي، حاول تغير المواضيع لمواضيع تانية لو مش حابب تفضل في نفس المناقشة العميقة اللي ابتدت دي، وطبعًا احنا أساتذة في كده، واللي بيتناقشوا معاك كمان هيتجاوبوا في الموضوع الجديد ويفتحوا مواضيع تانية، لحد ما هتنسوا كنتوا بتتكلموا في إيه من البداية. دي حجة جديدة في طريق الهروب من مناقشة عميقة.

خد كلمة اعمل عليها موضوع تاني

كنوع من أنواع تغيير الموضوع، خد كلمة من المناقشة اللي دايرة دي أعمل بيها موضوع تاني، حركة أصيع في بناء موضوع مناقشة جديد. وممكن علشان الحبكة كمان، الموضوع اللي هتفتحه يبقى موضوع يبان إنه عميق، فتتغدى بيهم قبل ما يتعشوا بيك.

ظبط وكلمني

الرد الأمثل واللي تقريبًا موجود في جيناتنا، تقبل فكرة المناقشة من بابها وترحب بيها جدًا وكل حاجة، بس ظبط بقى معاد وكلمني، وطبعًا دي معناها الكامن “ابقى قابلني لو حصل”.

حالة طوارئ ج

عن: تويتر

خالتي بتولد، جارتنا نسيت البطاطس بتتقلي على النار، أي حالة طوارئ تخليك تخلع من القعدة اللي أنت مش حاببها دي، وفي ناس ذكية بتبعت رسالة لحد من أصحابها علشان يتصلوا بيهم يعملوا الحوار بحبكة درامية.

أما في حالة إن المناقشة دايرة في العموم ،وأنت مش طرف أساسي فيها، بس سامع من بعيد ومش عايز تشارك، في حلول تانية.

البس طاقية الإخفاء

مؤخرًا بقينا نعمل آلية الدفاع دي، نلبس كاب أو باكيت هات مش باينين منها، كعلامة إننا مش عايزين نكلم حد أو حد يكلمنا، زيّ الميم بالظبط، وممكن طاقية الإخفاء دي تكون الهيدفون برضه، حاططها وبتسمع مزيكا مش عايز تسمع بني آدمين.

اقعد بعيد

عن: elbalad

ممكن علشان تتجنب الدخول في المناقشات دي، تشوفلك حتة بعيد عن بؤرة الأحداث، وتقعد فيها بهدوء، علشان ماتكونش جوا الحدث وتضطر تتناقش أو حد يطلب منك تقول رأيك.

هروح الحمام

عن: تويتر

دي الحجة المثالية وقت اجتماعات الشغل طبعًا، في محاولات إن يفوتنا نص الاجتماع ولا حاجة، أو أنزل نادي على باقي زمايلك وجمعهم للميتينج، ضيع وقت وافضل لف في الشركة نفسها، أتصرف.. بس في حالة إنك خلاص كل حركاتك بقت مقفوشة، هيجوا زيّ فيلم “سمير وشهير وبهير” كده يفتحوا الموضوع في الطرقة.

ارفض بصراحة

عن: هن

من الأخر بقى، ممكن تخلي عندك شجاعة إنك ترفض بصراحة وتقول للي قدامك إنك مش حابب تدخل في مناقشات دلوقتي، بمنتهى السهولة والبساطة، علشان تريح وتستريح.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “توكسيك بس قمر”: هما الحلوين علشان حلوين يعملوا كداهو؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin