حكاية علم: تاريخ أشهر الأعلام العربية

العلم هوية ورمز لكل دولة، بيعبر عنها وبيحكي قصتها، شيء معنوي ملموس تقدر تعبر به عن حبك لبلدك، بنرفعها في الاحتفالات ومافيش أكتر منها في الماتشات، بس ياترى عرفت قبل كده القصة اللي ورا الأعلام العربية دي؟

مصر

عن: سائح

العلم بدأ أول شكل له في 1805، لما أصدر محمد علي فرمان بتخصيص علم لمصر كنوع من أنواع تكملة عصر النهضة الحديثة، وبدأ يتغير على مدار كل السنين دي لحد ما وصل للشكل اللي احنا عارفينه. كان في الأول هلال ونجمة باللون الأحمر مستوحى من الدولة العباسية، وبعدين هلال ونجمتين، وبعدين هلال وتلات نجوم باللون الأخضر، وفي الوحدة بين مصر وسوريا كان زيّ شكله دلوقتي بس نجمتين لونهم أخضر في النص، لحد ما بقى الشكل المعروف دلوقتي، النسر باصص لليمين ومستند على قاعدة مكتوب عليها جمهوية مصر العربية بالخط الكوفي.

الأحمر هو دلالة على دم الشهداء، والأبيض لون النصر والسلام، والأسود حداد على كل من ذهبت روحه في سبيل الوطن، والنسر دلالة على صقر قريش وبيتقال إنه خاص بصلاح الدين الأيوبي. ومش عايزين نقول لكوا العلم ده اتمرمط معانا في الماتشات قد إيه.

لبنان

عن: سائح

حكاية العلم اللبناني بدأت مع الأمير فخر الدين سنة 1516، لما اعتمد علم من لونين أحمر وأبيض وبيتوسطه إكليل أخضر، وقعد يتغير على مدار السنين اللي فاتوا، بس المرة اللي أتثبتت فيها في شكله الحالي كان في ذكرى حكومة الاستقلال الوطنية، اللي ناضلت لحد ما أطلقوا سراح رئيس الجمهورية من الاعتقال عند القوات الفرنسية وموافقة فرنسا على منح الاستقلال التام، وفي اليوم ده تم تغيير العلم اللبناني وتحريره من كل الألوان الفرنسية.

النائب سعدي المنلا كان مسئول على مهمة رسم العلم الجديد، وفي رواية بتقول إن ماكانش في قلم أخضر وقتها، فشجر الأرض اترسم بالقلم الرصاص.

اللون الأحمر هو تخليد للشهداء في ثورة تشرين التاني ستة 1943، واللون الأبيض بيرمز لبياض التلج اللي بيتراكم على جبال لبنان وهو رمز الصفاء والسلام، وشجرة الأرز بترمز للقداسة والخلود والصمود والعراقة.

سوريا

العلم الرسمي لسوريا كان في البداية علم الدولة العثمانية، وفضل كده لحد جلاء أخر جندي عثماني من الدولة، وده كان بالتحديد سنة 1918 لما قامت الثورة العربية الكبرى ووقتها سوريا أخدت علم الثورة ده رمز لهم؛ عبارة عن 3 خطوط أفقية “الأسود والأبيض والأخضر” وبيتوسطهم مثلث أحمر، والعلم ده هو اللي أترفع في سوريا بعد جلاء العثمانيين.

وفي 1920، لما أعلنوا عن استقلال سوريا العلم فضل زيّ ما هو بس زودوا له نجمة على المثلث الأحمر.

بس بعد كده، قرر المجلس الأعلى للحلفاء رفض قرار الاستقلال وإعطاء فرنسا حق الانتداب ودخلت سوريا وقتها معركة واتهزمت من القوات الفرنسية، والنتيجة كانت تغيير كلي للعلم؛ فرنسا خلته علم أزرق بيتوسطه دايرة بيضة ومن على الجنب نموذج مصغر لعلم فرنسا. بعد كده لما تم التوقيع النهائي على استقلال سوريا، أتغير العلم كليًا، بس في سنة 1958 لما الرئيس جمال عبد الناصر أعلن عن الوحدة بين مصر وسوريا، العلم أتغير تاني علشان يدمج ما بين العلم المصري والسوري، وقعد يتغير على مدار السنين ورجع تاني لنفس الشكل؛ علم الجمهورية العربية المتحدة.

الأحمر بيعبر عن السيوف المخضبة بدماء الأعداء، والأبيض لأفعال المعروف، والأخضر للنماء والبركة، والأسود للمعارك، والرموز دي متاخدة من بيت الشاعر صفي الدين الحلي؛ “بيض صنائعنا سود وقائعنا.. خضر مرابعنا حمر مواضينا.” 

فلسطين

عن: سائح

يمكن ده أكتر علم بيرفعه الشعب العربي، فلسطيني أو مش فلسطيني بنرفعه تضامنًا وتعبيرًا عن القضية الفلسطينية، أول علم كان خلال فترة الانتداب البريطاني على فلسطين في الفترة ما بين 1920–1948، استخدموا علم فلسطين على أساس إنه راية مدنية بريطانية، ماكانش بيعبر عن فلسطين وماعترفوش به لا شعبيًا ولا رسميًا، كان بيترفع بس فوق المؤسسات الحكومية التابعة للانتداب.

الشريف حسين هو اللي صمم الشكل الأساسي للعلم الحالي، على إنه علم الثورة العربية سنة 1916 ورمز للحرية، وفي سنة 1964 تم الاعتراف بالعلم من قبل جامعة الدول العربية، بس بعد 3 سنين إسرائيل أقرت قانون بيحظر علم فلسطين وبيمنع إنتاج أعمال بتتكون من ألوانه الأربعة.

بس في سنة 2005، صدر قانون بيخص حرمة العلم الفلسطيني وبيحدد ازاي نحترمه وإيه العواقب اللي تتم في حالة مخالفته أو الاستهانة بها.

ومن الجدير بالذكر إن الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت على رفع علم فلسطين في مقرها في نيويورك، بقرار صدر في 2015، وصوّت للقرار 119 دولة وامتنعت 45 دولة و8 دول عارضوا.

الأردن

بدأ الاستخدام الرسمي لعلم الأردن في 1928، وهو مشتق من علم الثورة العربية الكبرى اللي أعلنها شريف مكة الشريف حسين على الدولة العثمانية، الألوان الأربعة؛ الأسود لراية الدولة العباسية ،والأبيض راية الدولة الأموية، والأبيض راية آل البيت، والأحمر راية الثورة الكبرى، أما عن الأشكال هتلاقي المثلث الأحمر بيدل على السلالة الهاشمية، والنجمة السباعية بتدخل على فاتحة القرآن الكريم .

ومن الجدير بالذكر إن العلم الأردني محمول على أعلى سارية في العالم، واللي تم افتتاحها سنة 2003، ده غير إنه تم ترشيح دخول علم الأردن لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، كأكبر علم أترفع خلال مبارة كرة قدم في العالم خلال مباريات كأس آسيا بالدوحة سنة 2011.

أخركلمة: ماتفوتوش قراءة: “لا نملك سوى أرض واحدة”.. مبادرات في العالم العربي في يوم البيئة العالمي

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin