حاجات بسيطة ممكن نعملها علشان ننشر الإيجابية في آخر أيام 2020

مفيش اختلاف على إن سنة 2020 كانت صعبة على الكل، انتشار وباء كورونا وإصابة البعض بيه، وحالة الخوف اللي سيطرت على شعوب العالم كله وخسارة بعض الناس لشغلهم، أكيد مش حاجات سهلة أبدًا.. ولإن بقى في وصمة سلبية متصلة بسنة 2020.. إحنا حابين إننا نحاول نغير شوية من الارتباط السلبي اللي في ذهننا ده، ونحاول ننشر الإيجابية والسعادة بين الناس.. إحنا آه منقدرش نتحكم ولا نغير اللي بيحصل، ولكن بالتأكيد في لافتات إنسانية ممكن نعملها خلال اليوم، تجيب سعادة لينا وللي حوالينا.

شكر الناس على حاجات بسيطة

كل الناس مهما يبينوا إنهم مش محتاجين لتشجيع أو امتنان للي بيعملوه، فالحقيقة الطبيعة البشرية بتقول عكس كده! مفيش حد مش بيحتاج إن حد يحسسوا بالتقدير والحب.. فليه مناخدش ساعة من وقتنا ونكتب رسائل شكر بسيطة للناس اللي بنحبها؟ شكر أمهاتنا إنهم بيحضرولنا الفطار أو أصحابنا إنهم دايمًا واقفين معانا، هيفرق معاهم ومعاك انت كمان أكيد!

خصص يوم معين للدلع

أيوة للدلع إيه المشكلة.. هو انت هتدلع حد غريب؟ لازم في وسط كل الضغوطات اللي بتواجهها كل يوم تقرر إن في يوم معين انت ناوي إنك هتسترخي فيه تمامًا وتعمل الحاجات اللي بتبسطك أو بتخفف التوتر من عليك.. فمثلًا لو انت بتحب موود الأفلام، ممكن تطلب أكلك المفضل، تتغطى ببطانية انت بتحبها وتشرب حاجة سخنة في المج بتاعك المفضل، وتتفرج على فيلم انت بتحبه.. وللبنات مثلًا، ممكن تجيبي كريماتك و الـ scrubs اللي بتحبي ريحتها، وتعيشي بقى!

اعمل حاجة كنت مأجلها طول السنة

عن: My Home

بقالك قد إيه عايز توضب أوضتك، وكام مرة أجلت ميعاد دكتور الأسنان؟ كتير أوي صح؟ مع إن ده ميبنش ألذ حاجة تهملها، ولكن صدقني لما تخلص من حاجة حاسس إنها وراك وانت على طول مأجلها. فممكن تشغل أغاني كده وانت بتوضب أوضتك أو تخرج بعد ميعاد الدكتور تشرب حاجة مع صحابك كنوع من المكافأة لنفسك.. اعمل اللي بنقولك عليه بس دلوقتي وهتشكرنا بعدين!

اكتب الحاجات اللي مخوفاك أو مضايقاك

حبس الأفكار اللي شغلاك وقلقاك جوا نفسك مضر أكتر ما هو بينفع.. لو مش عايز تشارك حد الحاجات اللي مضيقاك، يبقى ممكن تكتب كل حاجة وبالتفصيل على ورق، فكر فيهم وقرر جوا نفسك إنك مش هتسمح للحاجات دي إنها تفضل حمل عليك تدخل بيها السنة الجديدة، وبعد ما تكتب وتفكر في كل نقطة انت كتبتها، وبعدين قطع الورق ده أو أحرقه، لإن ده علميًا بيساعد في التخلص من الأفكار دي. طبعًا الكلام أسهل من الفعل، بس ليه منجربش؟

اقرا كمان: “ماشيين بالعكس”.. ليه مواسم الأعياد هي أكتر أيام السنة كآبة للبعض؟

اعمل حاجات جديدة

ليه متجربش تقرأ كتاب صغير؟ ولو انت بتقرأ أصلًا، فليه متجربش نوع مختلف مش متعود تقرأه، زيّ حاجات فلسفية، خيال علمي أو حتى قصيدة شعر؟ صدقني تجربة حاجات جديدة مهما كانت بسيطة بتفرق كتير.. ولو مكنتش ضمن موجة دخول المطبخ وقت الكورونا، اعمل كده.. ولو بتطبخ جرب أكلات مختلفة، ممكن تكتشف إن في حاجات كتير كانت فايتاك!

اعمل حاجات خير

السعادة الحقيقية بجد بتيجي لما تسعد اللي حواليك، ولإنها كانت سنة صعبة خصوصًا على الناس الفقيرة والمحتاجة، فهما أكتر ناس محتاجينا نحلي أخر أيام السنة دي.. مش شرط تكون المساعدة مالية، بالعكس في حاجات تانية ممكن تبقى أبسط ولكن تأثيرها النفسي الإيجابي كبير زيّ إنك تزور مسنين بدار أيتام، تقضي معاهم يوم، أو إنك تاخد طفل يتيم تفسحه وتجيبله حلويات.

آخر كلمة: لسه بإيدينا نخلي نهاية سنة 2020 سعيدة!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin