جدل بسبب تصريحات زوج نجلاء بدر: إيه اللي حصل؟

السوشيال ميديا بقت فجأة عبارة عن صور وفيديوهات لنجلاء بدر من مقابلة تلفزيونية. الموضوع بدأ لما كان الكلام بيدور عن أدوار نجلاء بدر المختلفة، ولما دخل زوجها محمد عفيفي في مداخلة هاتفية مع برنامج “مساء dmc”، بدأ الحوار بشكل لطيف. لما سألته نجلاء لتقييمه ليها كممثلة، ادالها 10/10. ولما سألته إيه الأدوار اللي بيحبها ليها، قالها إنه بيحب تنوع أدوارها وجاب دورها كإمرأة سمينة كمثال. ولما سألته المذيعة عن رد فعله لو فعلًا وزنها زاد في الحقيقة.. إجابة السؤال ده هو اللي عمل كل المشكلة..

“هطلقها طبعًا.. أنا واخد موديل معين هتقلبي حاجة تانية لأ، أنا واخد عربية سبور هتقلبي أتوبيس هنزل المحطة الجاية على طول” ده كان رد زوجها على السؤال كنوع من أنواع الهزار. نجلاء خدت الموضوع بهزار والحوار مشي عادي، لكن بالنسبة للمشاهدين ورواد السوشيال ميديا، الموضوع ماكانش ممكن يمر مرار الكرام.

تم تداول تصريحات زوج نجلاء بدر على السوشيال ميديا، واتكلم عنه الناس كمثال لكل حاجة غلط بتحصل من الأزواج تجاه زوجاتهم. مثال حي عن التنمر وعدم تقبل الرجال لزوجاتهم إلا لما يكونوا في قالب معين وبيندرجوا تحت معايير “الجمال والرشاقة” اللي المجتمع بيفرضها على الست. التصريحات دي كانت trigger لكل شخص تعرض للتنمر بسبب وزنه، أو حتى للأشخاص اللي عايشين في خوف دائم إن أزواجهم ممكن يسيبوهم لو تخنوا شوية أو مابقوش قادرين يهتموا بنفسهم بسبب ظروف وضغوط الحياة.

أثناء البرنامج، ردت نجلاء بدر على زوجها برضه بصيغة هزار، وقالت له “المفروض تستحمل مراتك.. تخينة، عيانة، لإن أنت مش متجوز شكل أنت متجوز بني آدمة.” وده بالظبط اللي اتكلم عنه الناس، بس بشكل أكثر حدية في تناول القضية. فالموضوع مابقاش بس عن فردين (نجلاء وجوزها)، ولكن الناس أخدت الموضوع واتكلمت بشكل عام عن بعض نماذج الرجال اللي بيشوفوا إن الزوجة مجرد شكل ووجهة مجتمعية، وفي حالة اهتزاز أو تغير الصورة دي لمرض أو لغيره، بيقرروا يتخلوا عنهم.

أما نجلاء بدر، فصرحت بعد تداول كل الكلام والأخبار على السوشيال ميديا، وصرحت للمصري اليوم، إنها اتفاجأت من ردود الأفعال والدفاع الكبير اللي شافته من الناس، وأكدت أكتر من مرة إن زوجها كان بيهزر. “عمري ما تخيلت إن الموضوع هياخد الحجم ده، ودفاع الجمهور عني، وأكيد هم عندهم حق طبعًا، ولو مش بيهزر يبقى عندهم حق طبعًا، ومبسوطة جدًا إن الجمهور بيدافع عني وبيدافع عن أي امرأة جوزها بيقولها كده إنه «هيطلقها لو تخنت”.

وكملت: “بجد هو كان بيهزر لإن دي طبيعته وبيحب الهزار جدًا الحمد لله، ودي صفة جميلة جدًا فيه وماتخافوش أنا زيّ الفل وعلاقتنا زيّ الفل الموضوع كان هزار مش أكتر”

آخر كلمة: إيه رأيكم في اللي حصل؟ شاركونا أفكاركم في التعليقات…

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin