تكيفًا مع التغيرات المناخية: زراعة 1000 شجرة مثمرة في القناطر الخيرية

أهمية الأشجار وفوائدها لا حصر لها فعلًا. وفي ظل التغيرات المناخية اللي بيشهدها العالم كله، بقى أهم وأدعى إننا نهتم بزراعة عدد أكبر من الأشجار. وعلشان كده، شهد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، زراعة 1000 شجرة مثمرة من أشجار الزيتون والرمان والتوت في حدائق القناطر الخيرية.

وتم تنفيذ عملية الزراعة من قبل مؤسسة “شباب بتحب مصر”، بالتعاون مع مؤسسة Thyssenkkrupp الألمانية والمهتمة بالتكيف مع التغيرات المناخية. وصرح وزير الري، إن رعاية الوزارة للمبادرات اللي زيّ دي بيكون لحرصهم على دعم مجهودات التخفيف والتكيف مع التأثيرات السلبية اللي بتيجي مع التغيرات المناخية.

وتُعتبر المبادرة دي إنها ضمن مشروع “شجرة النيل” اللي أطلقتها مؤسسة “شباب بتحب مصر” في اليوم العالمي للبيئة، بهدف زراعة نص مليون شجرة خلال سنتين للتكيف والتعامل مع التغيرات المناخية، وكمان كان في حرص على مشاركة السكان المحليين فى أنشطة المشروع المختلفة.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “وزارة التضامن ترفع حالة الطوارئ لحماية المشردين من برد الشتاء القادم

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin