تغريدات رجل الأعمال الكويتي “أحمد الصراف” عن انفجار بيروت تثير الجدل في لبنان

بعد انفجار بيروت اللي دمر البيوت والمباني، واتسبب في مئات الوفيات و الاصابات، أسرعت بلاد العالم، والمنظمات الدولية لتقديم المساعدات الإنسانية و المادية، لكن إدعاء رجل الاعمال الكويتي أحمد الصراف بإعادة بناء بيروت في حالة استقالة الحكومة اللبنانية أثار جدل واسع في الأيام القليلة اللي فاتت.

كتب أحمد الصراف في صفحته الرسمية على تويتر إنه تواصل مع ٩ من أكبر زعماء لبنان، وعرض عليهم إنهم يستقيلوا في مقابل إنه يتبرع ب٢٥ مليار دولار لتصليح، وإعادة بناء مُختلف المرافق في لبنان، لكن الاغلبية رفضوا العرض.

وكان أثر التغريدة دي كبير في لبنان، وتسائل كتير من المتابعين عن صدق التغريدة والأسباب إللي خلت “الأغلبية” إللي بيتكلم عليهم الصراف يرفضوا العرض. ورد الصراف علي التساؤلات دي بعد تغريدته المُثيرة للجدل بيوم واحد، وقال إن دي كانت تغريدة ساخرة، وتعجب من فكرة إن الناس صدقت إنه ممكن يتواصل مع زعماء لبنان. وبالفعل نفت الحكومة اللبنانية اتصال، أو تبرع رجل الأعمال الكويتي بمبلغ ٢٥ مليار دولار.

هاجم البعض الصراف علي سخريته في الظروف المؤسفة اللي بتمر بيها لبنان حالياً، وقالوا إنه اتسبب في حالة من الاضطراب، وكان رد الصراف:

آخر كلمة: الهجوم علي الصراف كان سببه إن الأزمة في لبنان لا تحتمل سخرية، أو تصريحات ليها أكتر من معني. قولولنا رأيكم في الموقف ده...

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin