بعد شهادة ندى عادل: شهادات ستات مصريات اتعرضوا للاغتصاب الزوجي

السوشيال ميديا كلها اتقلبت الفترة اللي فاتت على فيديو ندى عادل، طليقة تميم يونس، اليوتيوبر المشهور وصاحب أغنية “سالمونيلا” المثيرة للجدل.

في الفيديو ده، ندى بتحكي عن تجربتها مع الاغتصاب الزوجي وازاي الشخص اللي كان بيمارس عليها الجريمة دي كان بيتلاعب بمشاعرها وحكمها على الأمور وإنها أخدت وقت طويل أوي علشان تقدر تتماسك نفسيًا وتحكي التجربة المروعة دي.

في ناس كتير على السوشيال ميديا وفي الإعلام المصري اتكلمت عن الفيديو بتاع ندى ووقفوا جنبها ودعموها وصدقوا حكايتها.

في الفيديو ده، عمرو أديب بيتكلم عن شهادة ندى عادل. وبيشير للحاجات اللي المجتمع المصري حققها بما يخص موضوع التحرش والحملات اللي بتثقف الشعب بخصوص الأزمة دي، ورفع سقف الطموحات في تثقيف الشعب المصري بخصوص جريمة تانية بتحصل تحت إطار القانون، واللي هي جريمة الاغتصاب الزوجي.

في المقابل في ناس تانية كتير بتهاجم الستات وبتبرر للأزواج المغتصبين

واحد من أوائل الناس اللي كالعادة قدمت رأي في “التريند” هو عبد الله رشدي، صاحب أكتر أراء صادمة، متأخرة ومستفزة على الساحة المصرية حاليًا.

معظم الناس على الساحة المصرية بيهاجموا فكرة الاغتصاب الزوجي لمجرد إنهم مش فاهمين يعني إيه الكلمة دي، وحاسين إن فكرة الزواج والاغتصاب متعارضين. يعني اتنين قرروا يتجوزوا ويعيشوا في بيت واحد، يعني إيه حد منهم يغتصب التاني؟ مش كده كده العلاقة الجنسية مباحة ما بينهم؟.

كلمة اغتصاب يعني إن الشخص يقيم علاقة جنسية مع طرف تاني بدون موافقة الطرف ده، بغض النظر الطرف التاني ده صديقة أو حد غريب أو حتى زوجة، طالما في طرف مش عايز يعمل العلاقة الجنسية دي وبيُجبر عليها، إذًا ده اسمه اغتصاب.

معنى التراضي في العلاقة الجنسية: “لا” دايمًا معناها الرفض، بس “يلا” مش دايمًا معناها الموافقة

الغرض إن الطرفين يكونوا موافقين وراغبين، وإن مفيش حد حاسس إنه مجبر، أو مضغوط، أو ملزم على العلاقة دي. وعلشان كده لازم نتكلم عن نقطة مهمة جدًا في السياق ده: لو طرف في العلاقة قال “لا مش عايز”، ده ملوش غير معنى واحد بس، إن الطرف ده مش عايز وإن أي تعدي بعد كده من الطرف التاني فهو اغتصاب حتى لو الطرف الأول ماقاومش. “لا” هي أكبر أشكال المقاومة وأوضح أشكال الرفض.

لكن أحيانًا في طرف ممكن يقول “أيوة” أو “ماشي” أو “مش مشكلة” أو حتى يقول “يلا” ومايعتبرش تراضي. لإن في أطراف بتحس إنها مجبرة أو تحت ضغط ولازم تعمل الحاجة دي. بس لو في طرف مش عايز يكمل في علاقة جنسية، لغة الجسم بتبين كده حتى لو اللسان قال كل كلمات الموافقة، ولو ماعرفتش تقرا الموقف يبقى لازم تسأل مرة واتنين وتلاتة وتتأكد تمامًا إن الشخص اللي قدامك موافق. ولو قررت تتجاهل كل العلامات اللي حولين الموقف وبتقول إن الطرف ده مش موافق بس قررت إنك تكمل في العلاقة، تبقى مغتصب.

ده ينطبق على أي اتنين في أي علاقة جنسية، بغض النظر متجوزين أو مش متجوزين.

شهادات ستات مصريات عاشوا الاغتصاب الزوجي

@e7kky.eg هي صفحة مصرية على الإنستجرام عملت حملة ضد الاغتصاب الزوجي من حوالي شهرين، وجابت ستات عاشوا التجارب الشنيعة دي ووثقوها في بوستاتهم.

 شيرين، الشرقية، 30 سنة

فضلت متجوزة تلات سنين، وسبع سنين بلف في المحاكم عشان أخد ابني اللي أجبرني جوزي أني أسيبه. جوزي كان بيربطني في السرير ويعذبني بالكرباج، كان بينتهك جسمي باسم شرع ربنا. كنت بعيش في أوضة في بيت أهله الآيل للسقوط، وكنت بشتغل خدامه لأمه وأخته. كل يوم كان بيضربني ويغتصبني ولو رفضت أعاشره كان بيقطع جسمي بالكرباج ويربطني في السرير ويسبني أنزف ويمشي. اضطريت أستسلم له بس كل يوم كنت بتمنى الموت لأني كنت حاسة بالذل والمهانة. طلبت منه يتقي ربنا فيا، لكن كان بيتلذذ بتعذيبي وصراخي لحد ما كسرلي ضلع وخلاني شبه الهيكل العظمي. بعد ده كله طردني من البيت وأخد مني دهبي وابني. وقتها فهمت أني مكنش ينفع أسكت من الأول وطلبت الطلاق ورفعت عليه قضية حضانة ونفقة، فحاول هو وأخته يخطفوني، وفضل يحاول يبتزني بكل الطرق لدرجة أن أهله رفعوا عليا سكاكين جوه قاعة المحكمة. وأنا دلوقتي عايشة على أمل أني أشوف ابني”

قصة بعتها ولد بيحكي عن والدته وتعرضها للإغتصاب الزوجي

عن: انستجرام

“وأنا صغير كنت بسمع والدتي ووالدي بيتخانقوا علشان يمارس معاها الجنس بالإجبار وأمي كانت بتوافق غصب عنها عشان والدي كان بيجبرها بكلام ديني. كنت بشوف حالة والدتي النفسية الصعبة ونفسيتها كانت بتبقي سيئة للغاية .. لما كبرت قعدت أدور في الدين عن مبررات للي والدي كان بيعمله وملقتش، ولما ده حصل تاني أنا وقفت لوالدي وللممارسة المجرمة اللي كان بيعملها سواء الابتزاز الديني لمامتي او الإعتداء والإغتصاب اللي كان بيعمله و فضلت ورا مامتي لحد ما أدركت أن حقها ترفض ولو هو مش عاجبه يطلقها أو تطلب الطلاق وفعلًا طلقها ومامتي محستش لحظة أنها مكسورة ولا أي حاجة سلبية بسبب اني قدمتلها أنا وأخويا دعمنا لأننا متفهمين موقفها .. دعم الضحية واجب علينا”

في قصص تانية كتير تقدروا تتابعوها على صفحتهم على الإنستجرام وتعرفوا أكتر عن التجارب المرعبة اللي ستات مصريات كتير عاشوها ولسه بيعيشوها كل يوم.

أسباب انتشار الاغتصاب الزوجي في المجتمعات العربية

60% من الستات في محاكم الأسرة المصرية بتشتكي من الاغتصاب الزوجي و39% منهم بيشتكوا من العنف الجنسي والجسدي.

القوانين في معظم الدول العربية اللي بتحمي الستات من العنف مش بتاخد في الحسبان العنف الجنسي اللي بيحصل من الزوج، لإن القوانين دي بتعتبر الزوجة ملكية جنسية خاصة للزوج وبالتالي أي حاجة ليها معنى جنسي فبتمنح الزوج كامل الصلاحيات فيها بغض النظر عن تأثير ده على نفسية الزوجة.

المجتمعات العربية بيتبص لعقد الجواز على إنه عقد تجاري. طالما في مقابل مالي اتدفع، الزوج من حقه يعمل اللي هو عايزه وياخد كل اللي عايزه في أي وقت. كمان الثقافات بتاعتنا بتهاحم المرأة وبتغلطها جدًا لو اشتكت من العنف الجنسي في الجواز.

اللعب بآيات الدين واستخدامها في الضغط النفسي على الستات علشان يجبروهم يرضخوا للاغتصاب الزوجي. وكمان استخدام أساليب ضغط تانية زيّ الضغط الاقتصادي والنفسي والتهديد بالطلاق والضرب.

المجتمع اللي بيقول للستات استحملي علشان بيتك وأولادك، أو ماتتبطريش على النعمة ده بيصرف عليكي وعلى أولادك، أو الستات اللي المجتمع بيقنعهم إن المآساة اللي هما عايشين فيها دي هي شرع ربنا.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة.. 6 أنواع مختلفة من الجرائم الزوجية شوفناها في مسلسلات رمضان 2021

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin