بعد حلق شيرين لشعرها: هل من الصح إن يكون في تحليلات زائدة وراء قرارها؟

لفترة كبيرة، حضرنا تداول إشاعات وأخبار كتيرة بخصوص شيرين عبدالوهاب وحسام حبيب. من تسريب مكالمات هاتفية واتهامات لحسام حبيب وإشاعات مستمرة عن خبر طلاقهم. وبعد شهور على الحال ده، طلعت شيرين في النهاية وأكدت خبر انفصالها عن حسام حبيب، وفضلت إنها تحتفظ بأسباب الطلاق لنفسها. ولكن اللي خلى حرفيًا السوشيال ميديا كلها ووسائل الإعلام تتكلم من تاني عن الموضوع، هو ظهور شيرين وهى حالقة شعرها تمامًا.

في أول حفل ليها من فترة، ظهرت شيرين في أبو ظبي بالنيولوك الجديد ده، وكانت طالعة بطاقة إيجابية وابتسامة أثناء الحفلة، طمنت الجمهور إنها كويسة وقالت “أتمنى تقبلوني بشكلي دا، بس أنتم عارفين إني كدة فوقت”. وبعد تداول صورها على السوشيال ميديا.. سألنا نفسنا إذا كان فعلًا الناس تقبلت قرار شيرين ده ولا لأ.. لإننا شوفنا أراء كتير متضاربة تجاه اللي حصل.

قرار يرمز للقوة – مثير للقلق

في ناس شافوا إن دي حريتها الشخصية وأيًا كان السبب ورا اختيارها للنيولوك ده، فالمهم إنها فعلًا بتتعافى وقادرة إنها تتخطى أزمة طلاقها. أما اتجاه تاني شوفناه، هو قلق كبير من التصرف اللي شافوه كتير من الناس (على عكس الرأى الأول) إن ده دليل على حزن كبير ومرورها بحالة نفسية مقلقة، اللي خليتها تعمل حاجة زىّ دي. إحساس بالخوف وعدم الارتياح من بعض الجمهور، نابع من حبهم وخوفهم عليها.

في برنامج الحكاية، اتكلم الإعلامي عمرة أديب عن الموضوع، وعبر عن قلقه على شيرين عبدالوهاب، وقال إن ده شعور نابع من حبه لشيرين. وصف أديب القرار ده إنه “عقاب لنفسها” لإن الست من أغلى ما تملك هو شعرها. وإنها تستغنى عنه بالكامل ده شيء مثير للقلق ويدل على حالة نفسية سيئة، على الرغم من الصورة السعيدة والمطمئنة اللي شيرين بتحالول تصدرها للجمهور.

إشاعات – انتقادات على شكلها

أما الجزء السيء من الآراء، هو هجوم بعض الناس على شيرين وانتقاد شكلها بعد حلقها لشعرها. ولكن كتير من الناس تصدوا للنوع ده من الهجوم سواء من الجمهور أو حتى من الوسط الفني. ومن ناحية تانية، تداول بعض الناس إشاعات إن حسام حبيب هو اللي حلق لها شعرها رغمًا عنها قبل الطلاق. وده اللي نفته شيرين من خلال تغريدات لما قالت:

السؤال الأخير.. ليه مايكونش قرار عادي؟

ده اللي اتكلم فيه مجموعة تانية من الناس. شيرين من الشخصيات اللي بتحب تظهر بإطلالات مختلفة، وبالنسبة لشعرها بالذات، فشيرين كانت بتعتمد قصة الـ boy-cut لفترة طويلة، وبالتالي اللوك ده مش بعيد أوي عنها، حتى لو غريب لبعض الناس أو بيتفهم إنه ليه دلالات أخرى على الناحية النفسية.

كل إنسان ليه قراراته وطرقه الخاصة في التعبير عن نفسه والتنفيس عنها. مش معنى إنها بتمر بظروف صعبة في حياتها الشخصية إن قرار حلقها لشعرها مرتبط بيه، أو حتى لو مرتبط بيه.. مش لازم ندور على مبررات وأسباب. مش لازم نفضل نحلل ونحكم على قرارها.

طبعًا شيرين من أكتر الفنانات اللي عندهم جماهيرية، وبالتالي من الطبيعي إن الناس تسأل وتقلق عليها. ولكن يمكن اللي هي محتجاه حاليًا هو “تقبل شكلها” زىّ ما هى قالت. إن الناس تقف جنبها وتساندها، من غير ما يكون في كلام كتير بيدور حواليها. لإن اللي هى محتاجاه حاليًا هو الدعم النفسي الغير مشروط.. وإنها تقدر تلاقي سلام نفسي من غير ما الآراء دي (بشكل غير مقصود)، تصعب عليها الدنيا أكتر.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة “بعد انتشار هاشتاج #رجعي_حساباتك_شيرين، شيرين عبد الوهاب تعود لتويتر بتصريح جديد” …

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin