بعد إعلان فيلم توم وجيري الجديد.. تعالوا نسترجع مع بعض ذكريات من الطفولة

وإحنا صغيرين كنا بنتفرج على التليفزيون كتير، بالذات برامج الكرتون، واللي تقريبًا كونت شخصياتنا، ولما كبرنا وبنقعد في لمة الصحاب ويجيلنا لحظة نوستالجيا ونفضل نشارك سوا كنا بنتفرج على كارتون إيه زمان وإحنا صغيرين، بنفتح في ماسورة كارتون مابتخلصش وتفضل مكملة بالساعات، ونحكي عن البرامج والشخصيات المفضلة بالنسبة لكل واحد فينا، ومن ضمن البرامج دي مانقدرش ننسى “توم وجيري”، اللي لما كنا نسمع بس صوت مزيكته شغالة، نجري نقعد قدام التليفزيون وننسى إحنا كنا بنعمل إيه.

وعلشان توم وجيري حاجة كبيرة في حياتنا، شركة “وورنر برازرز” لإنتاج الأفلام قررت تعمل نسخة فيلم منه بممثلين حقيقين، والكل اتحمس، ولكن في اللي قال إن كده ممكن الكرتون يبوظ أو مايبقاش زيّ أيام زمان، لإنهم بقالهم فترة قاعدين يعيدوا أفلام الكرتون بتاعه زمان بنسخ جديدة زيّ “الأسد الملك”، و”مولان”.. وفيلم “توم وجيري” الجديد من بطولة كلوي جريس موريتز، ومايكل بينا.. فتفتكروا الفيلم هيطلع حلو ولا لأ؟ وهل هنعرف أخيرًا مين الست المجهولة اللي مش فاهمين لها أي حاجة؟ ولا يا ترى هيبوظوا ذكرياتنا ويغيروا الصورة اللي معلقة في دماغنا ناحية الكرتون؟

كارتون “توم وجيري” مفيش حد تقريبًا ماتفرجش عليه ومابيحبهوش، كنا بنرجع من المدرسة نأكل ونقعد نتفرج عليه بحلقاته اللي بتيجي ورا بعض، ونتضايق أول ما يخلص، ونفضل مستنيينه لليوم اللي بعده، وده لإنه من أكتر الحاجات الممتعة والمسلية اللي اتفرجنا عليها ولسه بنتفرج عليه، فكل الأعمار والأجيال بتتفرج عليه من أهالينا وإحنا وعيالنا، وكل مرة بنتفرج على حلقاته بنتسحل معاها رغم إن ممكن نكون شوفنا الحلقات دي مرات كتيرة قبليها.

المغامرات اللي جواه بتاخد عقلك جوا الكرتون وتنسيك أي حاجة تانية، والحاجات اللي بتتكسر بفن وتكنيك، والألوان والموسيقى الجميلة، ودقة وتفاصيل المقالب اللي بتتعمل، ورخامة جيري على توم، اللي تحسسك إن توم غلبان جدًا، وعمر ما حد عرف ياخد صف مين، القط ولا الفار؟ ولا عمرنا شوفنا وش الست اللي بتيجي تزعق لتوم ولا عرفنا هي مين أصلًا. ولا عمرنا فهمنا هم بيلبسوا ليه مايوهات على البحر وهم أصلًا على طول ماشيين من غير هدوم.

آخر كلمة: قولولنا رأيكم في فيلم “نوم وجيري” الجديد، واسألنا أهلك كمان ايه رأيهم.. وماتفوتوش قراءة: رحلة نوستالجيا: مسلسلات كبرنا عليها وخليت طفولتنا أحلى

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin