بتتحدى كل العوائق: مدربة ملاكمة للرجال في صعيد مصر

في بني سويف، صباح عبدالحليم صاحبة الـ 36 سنة، قررت تتحدى كل العوائق اللي ملهاش لزمة وبتقف قدام حلم أي ست لمجرد إنها حاجات منتشرة وموروثة وبتقول إن الستات ماينفعش يشتغلوا في كل المهن، والأوقح إن في اللي بيقولوا لسه إن الستات ملهاش شغل أصلًا، قدرت صباح تحقق ذاتها في المجال اللي بتحبه، حتى لو إنها رياضة صعبة، وكمان بتدرب الرجال، وده يعتبر تحدي كبير وعليها إنها تقدر تثبت نفسها فيه. فراحت علشان تحقق شغفها وتكون مدربة ملاكمة.

في منطقة عادًة ما بتحجّم دور المرأة، بدأت صباح رياضة الملاكمة، كلاعبة بتحب الرياضة دي وقررت إنها تكون مجالها، وبدأت في مشوارها كمدربة من سنتين، وقدرت تحقق 10 ميداليات في بطولات مختلفة قبل ما تكون مدربة، كمان قدرت توازن بين حياتها المهنية وحياتها الشخصية خصوصًا كونها أم لإبن وحيد، صباح بتدرب حوالي 20 لاعب بتتراوح أعمارهم من 18 لـ 30 سنة.

في البداية، طبعًا ماكانوش متقبلين فكرة إن مدربة ست هي اللي تدربهم، خصوصًا في رياضة صعبة زيّ دي، وكونهم في الصعيد، لكن لما لقوا إنها بتشتغل بمهنية وحرفية شديدة، وبتمرينات صعبة، ماتفرقش كونها ست أو راجل، تقبلوا الوضع وبقوا يحبوا يتمرنوا التمرينات الصعبة اللي هي بتقودهم فيها، وقدرت تتغلب بحرفيتها على الصور النمطية والقوالب اللي بتحطنا فيها تقاليد ملهاش أساس.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: الشغل مش حكر: ستات قدروا يكسروا تابوهات “مهن الرجال”

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin