بأفلام مختلفة .. 5 مخرجات عربيات في مهرجان الجونة 2020

في الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، اللي حقق نجاح وشهرة في الوطن العربي والعالم برغم حداثته، بيشارك فيه 64 فيلم من كل أنحاء العالم، بمختلف أنواع الأفلام سواء أفلام قصيرة، روائية، وثائقية، بيتم التحكيم فيها وإعلان الجوائز من خلال لجان تحكيم بتضم فنانين ونقاد كبار، بيشارك في فعاليات المهرجان السنادي 5 أفلام لمخرجات عربيات قدروا يحققوا نجاح كبير ويوصلوا بالأفلام لمهرجانات كبيرة ومهمة، تعالوا نعرف مين هما وإيه الأفلام اللي بيشاركوا بيها في السباق الفني للمهرجان السنادي.

كوثر بن هنية

مخرجة تونسية، درست الإخراج في معهد الفنون والسينما في تونس العاصمة، وفي جامعة «لا فيميس» بباريس، والتحقت سنة 2005 بكلية كتابة السيناريو في المعهد نفسه في باريس، قدمت فيلمها القصير الأول «أنا وأختي والشيء» وفي سنة 2010 الفيلم الوثائقي «الأئمة يذهبون إلى المدرسة» وشاركت في مهرجانات كتير بفيلم «يد اللوح» اللي حصل على أكتر من عشر جوائز. أما فيلمها الطويل الأول «شلاط تونس» تم افتتاحه في مهرجان كان وحصد جوائز عالمية.

بتشارك السنادي في مهرجان الجونة بفيلم “الرجل الذي باع ظهره”، اللي نال إعجاب كتير من الفنانين في عرضه في المهرجان، الفيلم من سنتين كان واحد من المشاريع التى دعمتها منصة الجونة، وخلال السنتين دول تم إنتاج الفيلم واتعرض فى مهرجان مونبلييه و مهرجان فينيسيا و أخد جايزة التمثيل لبطل الفيلم يحيى ميهانى، وكمان جايزة الإدماج.

عن: Tuniscope

الفيلم بتدور قصته عن شاب سورى مستواه الاجتماعى متواضع، حبيبته اتجوزت دبلوماسي سورى وسافرت بلجيكا، فقرر الشاب الهروب للبنان وبعدها بيتعرف على فنان تشكيلى أجنبى مشهور، وبيعقد معاه اتفاق، إن يستخدم الفنان ظهر الشاب لرسم لوحة على شكل تأشيرة شينجين، مقابل إنه يساعده على السفر لبلجيكا لعرض اللوحة المرسومة على ظهره، وبيسافر الشاب للمعرض وبعدها بيحس بالإهانة وبيحاول يتواصل مع حبيبته القديمة.

ريمي إيتاني

مخرجة لبنانية، ابتدت مشوارها الفني بالأفلام الوثائقية، وشاركت في ورش عمل كتير في الكتابة والإخراج، أحدث أفلامها هو فيلم “A Long Breath”، وده اللي بيشارك السنادي في مهرجان الجونة.

عن: Beirut DC

الفيلم تم إنتاجه في 2019، وبيحكي عن راجل بيحاول التوفيق بين القوى المتعارضة جواه وصراعاته الداخلية، اللي بتتلخص في إنه ممزق بين التقوى والمتعة، وحواليه ناحيتين من العالم، الناحية الأولى أم قلقانة عليه وزوجة بتستناه، وناحية تانية من العالم فيها الشرب والتعاطي والسجن.

فرح شاعر

عن: Newsroom

مخرجة وممثلة وناشطة اجتماعيّة وسياسيّة لبنانيّة، متخرجة من الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت وحصلت على ماجستير في الإخراج السينمائي في جامعة كاليفورنيا، بتشارك بفيلمها “شكوى” السنادي في المهرجان، وبتدور أحداثه في بيروت المعاصرة، البطلة هدى بتروح سرًا لقسم الشرطة علشان تبلغ عن جريمة ارتكبها زوجها، لكن بتواجهها عواقب غير متوقعة. 

عن: Euronews

أنيسة داوود

المخرجة أنيسة داود بتقدم تاني تجاربها في اخراج الأفلام القصيرة، فيلمها “The Bath” أو “البانيو”، وبيقدم الفيلم قصة أب شاب بيلاقي نفسه وحيد بعد سفر زوجته في رحلة عمل، وبيضطر إنه يقعد مع طفله لوحده لأول مرة، الأمر الذي يدفعه إلى مواجهة مخاوفه العميقة، الفيلم كمان من قصتها.

داليا نمليش

مخرجة ومنتجة لبنانية فرنسية، درست السينما في المعهد العالي للإعلام بباريس، وبعدها اشتغلت لـ 3 سنين في إنتاج المسلسلات في باريس، بعدها رجعت لوطنها لبنان، وفي 2020، أخرجت نمليش أول فيلم روائي لها وهو “حاجز”، فيلم قصير مدته 16 دقيقة مصور خلال الثورة اللبنانية في بيروت 2019، والبطلة ناشطة سياسية بتشارك في المظاهرات هي وحبيبها الفرنسي، وهما راجعين من مظاهرة بيتم توقيفهم من أفراد ميليشيا مسلحة على حاجز أمني.

آخر كلمة: فخورين بنجاح المخرجات وأعمالهم ومستنيين أعمال أكتر.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin