انطلاق مسابقة الأفلام التوعوية القصيرة للشباب، ودي كل حاجة محتاجين تعرفوها عنها…

أطلقت مينتور العربية بالتعاون مع زين الدورة الثالثة من مسابقة الأفلام التوعوية القصيرة للشباب، والمسابقة دي بتشجع الشباب العربي اللي عمرهم بيتراوح بين 18 و30 سنة على تصوير إبداعاتهم الفنية، وإطلاق العنان لخيالهم وابتكاراتهم من خلال صناعة أفلام قصيرة بتسلط الضوء على القضايا اللي بتهمهم، وبتعبر عن وجهات نظرهم في المجتمع اللي بينتموا ليه.

الموضوع الرئيسي للمسابقة السنة دي هو مخاوف الشباب وتطلعاتهم، والفئات اللي تقدروا تشاركوا فيها هي الأفلام الروائية، والوثائقية، والترويجية في مدة بتتراوح بين دقيقة، و15 دقيقة.

بتضم لجان تحكيم المسابقة مجموعة كبيرة من المتخصصين وأصحاب الخبرة في مجال صناعة الأفلام، ومن أبرز أعضاء لجان تحكيم الدورة دي، عمرو سلامة في فئة الأفلام الروائية، وهند صبري في فئة الأفلام الوثائقية، وظافر العابدين في فئة الأفلام الترويجية. والاشتراك في المسابقة مفتوح لحد يوم 30 نوفمبر 2020، والجوائز المالية والعينية هيتم توزيعها على الفائزين بعد إعطاء أعضاء لجان التحكيم علامتهم، وتصويت الجمهور على السوشيال ميديا.

بدأت مينتور مسابقة الأفلام التوعوية القصيرة سنة 2017 بالتعاون مع عدد من الجامعات الحكومية والخاصة والمؤسسات الشبابية في دول عربية متنوعة، وبتشهد المسابقة كل سنة مشاركة مجموعة كبيرة من مشاهير العالم العربي الفاعلين في مجالات العمل الاجتماعي، والفني، والإعلامي زي نيللي كريم، وأبو، والروائي عصام يوسف الناشط في مجال  التثقيف والتوعية للوقاية من المخدرات.

 كل سنة بيختلف الموضوع الرئيسي للمسابقة، والأنشطة اللي بتضمنها بين القضايا الاجتماعية، والنفسية المختلفة اللي بيواجهها الأطفال والشباب العرب. وده بهدف تشجيع هواة الانتاج السينمائي من الشباب العرب حول العالم على اختيار الفن كوسيلة للتعبير عن آرائهم، والمساهمة في تعزيز أهمية المسؤولية الاجتماعية والعمل الإنساني عند الشباب، وتحفيزهم على التميز الدائم، وبالتالي هيتم تحقيق واحد من أهداف مؤسسة مينتور العربية الأساسية وهو تمكين الأطفال والشباب لوقايتهم من السلوكيات الخطرة.

آخر كلمة: مينتور العربية بتمارس دورها التوعوي في الوطن العربي من سنة 2006، وعلشان تعرفوا معلومات أكتر عنها، تقدروا توصلولها من هنا.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin