اليوم العالمي للفن الإسلامي: ليه اليونسكو بتحتفل باليوم ده؟

المؤتمر العام لليونسكو أعلن إن يوم 18 نوفمبر من كل سنة هيكون اليوم العالمي للفن الإسلامي، بهدف إن الفعالية الدولية تسلط الضوء على أهمية الفن الإسلامي العريق، وكمان تُنشر الوعى والمعرفة بأشكال التعبير الفني الإسلامي سواء القديم أو المعاصر.


اليونسكو كانت مهتمة إنها تعرّف العالم كله عن دور الفن الإسلامي وكمان كانوا مهتمين إنهم يدعوا كل الشعوب إنهم يشاركوا في النشاطات المختلفة اللي بتُقام احتفالاً بالمناسبة دي. واللي من ضمنها حلقات النقاش والمؤتمرات وحلقات العمل والفعاليات الثقافية والعروض والمعارض اللي بتقام هناك. رسالة اليوم الدولي للفن الإسلامي مش بتقتصر بس على تقدير الفن الإسلامي، لكن كمان تسليط الضوء على دور الفن الإسلامي لظهور الحركات الفنية التانية كمان، ومساهمته في إثراء التنوع الثقافي وحرية التعبير وخلق حوار بين الثقافات المختلفة. لإن الفن عمل راقي بيجمع الملايين تحت مظلة واحدة.. وهو تقدير الأعمال الفنية الراقية.

الاحتفال باليوم الدولي للفن الإسلامي هو استثمار لقوة الفن اللي بتقدر تعزز من روح التسامح بين الشعوب وبتبني جسر تقدر من خلاله إنها تقرب بين الثقافات المختلفة. أول مرة تم الاحتفال باليوم العالمي للفن الإسلامي كان سنة 2020، بعد ما أقرّ المؤتمر العام لليُونسكو سنة 2019 وصيّة باعتماد يوم 18 نوفمبر من كل سنة يوم عالمي لتقدير الفن الإسلامي. فوفقًا لليُونسكو، ساهم الفن الإسلامي في التعريف بالثقافة الإسلامية وفهمها، بكل ما تحمل من “ماضي عريق وحاضر نابض”، وجيه الاحتفال باليوم ده، اعترافاً بقيمة الفني الإسلامي العالمية. وبقيمته العالمية.

آخر كلمة: ماتفوتوش الاحتفال باليوم ده، وماتفوتوش قراءة “حديقة ماجوريل تحفة طبيعية في المغرب ومتحف للفنون الإسلامية” …

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin