الوادي الملون: واحد من عجائب سيناء ومتاهة هتحب إنك تتوه فيها

مصر فيها أماكن مختفية وسط الصحاري والجبال وناس كتير ماتعرفش إن الأماكن دي موجودة في مصر أصلًاـ لإنها مش بتلاقي الترويج الكافي ليها زيّ المدن الساحلية والشواطيء والأهرامات، بس في الحقيقة إن كل مكان بتكتشفه جديد بيعيشك تجربة مختلفة وخاصة بيبقى له متعة مختلفة، ومن ضمن الأماكن اللي هتعيشك التجربة دي الوادي الملون واللي تعتبر واحدة من العجائب الطبيعية اللي في سيناء.

المكان ده في المقام الأول معمول للناس اللي بتلاقي متعتها في التسلق لإن أشكال الصخور اللي بيتكون منها الوادي هتلاقيها مختلفة في الشكل والحجم، فهتلاقي منها السهل إنك تتسلقه بالأقدام، ومنها الصعب اللي بيحتاج لمعدات خاصة، يعني مناسب لأي حد.

دوامة هتحب إنك تتوه فيها

الوادي الملون مش مجرد وادي، لأ ده عبارة عن متاهة متلونة بالأصفر والأرجواني والأحمر والأزرق والقرمزي والفضي والذهبي، هتتوه فيها، ومتصممة على نمط الدوامة اللي عينك تضيع فيها مجرد ما تبص لها لفترة طويلة، فيها تكوينات صخرية مرسومة كإنها لوحة من الطبيعة، وبرغم إن كل الصخور دي صلبة بس أشكالها اللي مليانة بالمنحنيات بتدي لك انطباع إنها حية وبتتنفس.

طب الوادي ده اتكون ازاي؟

الوادي الملون أو “الكانيون” اتكون بفعل الأمطار والسيول الشتوية اللي فضلت تتدفق لمئات السنين لحد ما حفرت لها قنوات وسط الجبال واتفاعلت مع الأملاح المعدنية اللي موجودة في الرمال، يعني منحدرات الوادي تشبه مجرى النهر، قادر تتخيل؟

وهتلاقي في الوادي شعاب مرجانية متحجرة وده دليل إن سيناء كانت موجودة تحت سطح البحر في العصور الجيولوجية القديمة، وخارج الوادي هتلاقي منحوتات طبيعية من الصخور، وفي نفق طوله حوالي 15 متر وفيه نقطة عالية اسمها “بانوراما” تقدر تشوف من خلالها جبال لأربع دول: السعودية والأردن وفلسطين ومصر وجزء كمان من خليج العقبة. الوادي الملون متعة مش كفاية إنك تتخليها لازم تزورها وتعيشها.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: أدرير أميلال.. فندق هتعيش فيه تجربة العزلة بشكل مختلف

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin