المغرب: مهندسين طوروا إيد بتشتغل بالذكاء الاصطناعي

في المغرب قدر مهندسين يعملوا إيد بتشتغل بالذكاء الاصطناعي علشان تساعد الأشخاص مبتوري الأطراف في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، وقدر المهندسين يطوروا الإيد باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد.

أهتم المهندسين أشرف بوعسرية المتخصص في الهندسة البيوطبية، وعبد الله زوال المهندس الكهربائي، بتطوير الجهاز باستخدام أدوات بسيطة على قد ما يقدروا علشان يحققوا سعر معقول.

المغرب
عن: akhbarak

وقال بوعسرية لجريدة “سكاي نيوز” إن اللي بيميز المشروع بتاعهم هو إنهم دمجوا ما بين الفعالية والتكلفة المنخفضة، وأضاف إنهم اشتغلوا بمواد بسيطة زيّ البلاستيك الطبي اللي مالوش أضرار على البشرة، ومحركات صغيرة وقوية في نفس الوقت. ووضح بوعسيرة إن المشروع هدفه هو توفير أطراف فائقة الحساسية بجودة عالية ولأكبر عدد ممكن من المحتاجين.

كذلك وضح إن الإيد الاصطناعية اللي طورها مع زميله فيها مستشعرات حسية متطورة جدًا وبتسمح بالاتصال بالجلد وتفكيك التعليمات العصبية اللي بيبعتها المخ للطرف المبتور، وبتبعت تعليمات فورية لمحركات دقيقة داخل الطرف الاصطناعي علشان يتحرك بخفة في أجزاء من الثانية.

وأضاف إن الإيد بتتحرك بالشكل المطلوب، وممكن يتم تحريك كل صباع لوحده، ويقدر الشخص اللي هيستخدمهاالقيام بالمهام العادية، زيّ جر كرسي أو استعمال التليفون.

وأكد المهندسين على إن اللي بيميز المشروع بتاعهم هو إن الفكرة والمنتج ككل طالع من المغرب، وأضافوا إنهم محتاجين واحدة من الشركات تتبنى المشروع علشان يوفروه لشريحة واسعة من المصابين اللي محتاجين أطراف ذكية، وأكدوا إن المشروع ده هيساهم في تعزيز الصناعة المغربية.

ومن الجدير بالذكر إن المشروع تم بالكامل من فلوس المهندسين اللي حوشوا واستلفوا فلوس من أهلهم علشان يمولوا مستلزمات المشروع.

وأكدوا إن تجارب الطرف الاصطناعي كانت ناجحة وأول مرة شاب مبتور الإيد استخدم اختراعهم كان مبهور بقدرة الإيد الاصطناعية على الحركة وأداء المهام.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: السعودية تمول مشروع علمي بمليار دولار في السنة لإيجاد علاج للشيخوخة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin