الفنان الكوميدي الكبير إبراهيم نصر في ذمة الله، خلونا نفتكره بمجموعة من أحسن أعماله

في فجر يوم التلات، 12 مايو، 2020، عرفنا بوفاة الفنان الكوميدي إبراهيم نصر عن عمر ناهز الـ 70 عامًا، الخبر اللي أحزن مصريين وعرب كتير كبروا على شخصيات زي زكية زكرية في “الكاميرا الخفية” والخال عزمي في “إكس لارج”.

إبراهيم نصر بدأ مسيرته الفنية في سنة 1981 في مسرحية “أهلًا يا دكتور”، وظهر بعدها في فوازير “مناسبات” في أواخر الثمانينات، لكن نجمه لمع في سنة 1991 لما ظهر بشخصياته المتعددة في “الكاميرا الخفية” اللي كان اشهرها وأحبها زكية زكريا. إبراهيم نصر فضل يعمل “الكاميرا الخفية” في رمضان من كل سنة لمدة 17 سنة متتالية. وفي مقابلة ليه قال: “كنت بتفرغ الـ 12 شهر عشان الـ 33 حلقة بتوع رمضان، عشان الناس تشوف حلقة مختلفة عن التانية”.

وفعلًا، الكاميرا الخفية كان مختلف عن أي حاجة المنطقة العربية شافتها قبل كدا، وبرنامج المقالب ده ببساطته وجماله قدر يوصل لقلوب الملايين ويضحكهم ويخليهم مستنيين جديده كل سنة.

في أخر مسيرته الفنية، قرر إبراهيم نصر يوقف “الكاميرا الخفية” ويتجه للسينما والدراما، وفي فيلم “إكس لارج” ظهر بشخصية الخال عزمي اللي كلنا حبيناها، وقبل كدا قام بدور “جعيدي” مع الفنان الكبير عادل إمام في فيلم “شمس الزناتي”.

ولما إتسأل قبل وفاته عن لو كان هيحب يعمل “الكاميرا الخفية” تاني قال: “قولتلهم لو جبتولي مال قارون مش هتقدروا تقنعوني.. مازلت جبانا.. خايف ارجع فاعمل حاجة أقل، أو الناس تقابلني في الشارع تقولي ليه كده يا إبراهيم يا نصر، أهو ده لو حصل هتلاقيني جاري على ظابط شرطة واخد الطبنجة بتاعته وضارب نفسي”.

إبراهيم نصر كان شخص موهوب ومتقن لعمله وبالرغم من حزننا على فراقه، إلا إننا هنفضل فاكرينه بأعماله اللي سابهالنا.

أخر كلمة: هتوحشنا يا أستاذ إبراهيم.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin