الشيخة سكينة حسن.. أول قارئة تسجل القرآن الكريم كامل بصوتها

متعودين في إذاعة القرآن الكريم نسمع بأصوات المشايخ اللي اتربينا على صوتهم، بس يمكن كتير مننا مايعرفش إن في ستات كانوا بيقرأوا القرآن في المناسبات والمحافل والإذاعة المصرية، وتلاوة القرآن ماكانتش بتقتصر على الرجال بس. كان في عدد كبير من الستات اللي احترفوا قراءة القرآن الكريم، ومنهم اللي لسه بعض تسجيلاتهم موجودة، لكن الشيخة سكينة حسن، تعتبر أشهرهم، وكانت أول قارئة تسجل القرآن الكريم كله بصوتها، تعالوا نعرف شوية عنها رغم قلة المعلومات المتوفرة عنها، ونسمع سورة النجم بصوتها.

عن: basaer

الشيخة سكينة حسن من أشهر قارئات القرآن الكريم في النصف الأول من القرن العشرين. اتولدت في محافظة أسيوط، تاريخ ميلادها غير محدد، لكن بيعتقد إنها اتولدت في سنة 1892 أو 1896، وده لإن المعلومات اللي متوفرة عنها مش كتير، لكنها كانت أول قارئة فى عصرها تُسجل القرآن بصوتها على أسطوانات.

الشيخة سكينة حسن اتشهرت بعذوبة صوتها في قراءة القرآن الكريم من وقت ما كانت بتتلوه في مآتم العزاء الخاصة بالنساء، لكن بعد ما تم إصدار فتوى بتحريم تلاوة المرأة للقرآن الكريم بدعوى إن صوت المرأة عورة، اتجهت لغناء الطقاطيق، ودي نوع من الموسيقى الشرقية اللي اتشهر به المصريين من زمان، واستمرت سكينة بتطرب الناس بصوتها لحد ما توفت في سنة 1948.

الشيخة سكينة في غيرها ستات كتير احترفوا قراءة القرآن في المناسبات والمحافل، زيّ الشيخة أم محمد، اللي ظهرت في عصر الوالي محمد علي باشا، وكان لها شأن عظيم وقتها، وكمان السيدة خوجة إسماعيل، والسيدة كريمة العدلية، والسيدة منيرة عبده، اللي ظهروا مع الشيخة سكينة حسن وكانت الإذاعة المصرية بتذيع تسجيلاتهم في مواعيد ثابتة ومعروفة، وآخر سيدة اشتهرت بالتلاوة في مصر كانت الشيخة نبوية النحاس، اللي توفت في السبعينات.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: من عصر صدر الإسلام للعصر العثماني.. اختلاف معمار المآذن في مصر

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin