السد العالي: حكاية مشروع غير حياة المصريين

“قولنا هنبني.. وأدي احنا بنينا السد العالي”.. واحد من أهم المشروعات في عصرنا الحديث، والدليل إن الهيئة الدولية اختارته كأعظم مشروع هندسي تم تشييده في القرن العشرين.. ورغم أهميته وشهرته الواسعة، في ناس كتير ماتعرفش قصته أو بدأ ازاي أو ازاي نفع مصر على مستويات كتير.. وده اللي جايين نقوله النهارده.

السد العالي أو سد أسوان العالي هو سد مائي كبير أتبنى على نهر النيل في جنوب مصر، حجر أساسه والفكرة اللي أتولدت كانت في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وأخد سنين كتير لحد ما تم افتتاحه في عهد أنور السادات، وكان من ضمن سلسلة مشاريع الري العملاقة اللي أتعلمت على طول مجرى نهر النيل سواء في مصر أو في السودان.

ليه كنا محتاجين لسد؟

السبب الأساسي ورا السد ده هو إنهم يستفيدوا من مياه فيضان نهر النيل علشان تروي الأرض الزراعية، ومن ناحية تانية علشان تولد طاقة كهربائية نستخدمها في إنارة المدن وتشغيل المصانع .. يعني حاجة شبه “ترويض” نهر النيل علشان يقدروا يحجبوا المياه بتاعته ويستفادوا منه. قبل بناء السد ده، كان الفيضان بيغمر مصر وأحيانًا لما كان بيزيد منسوب الفيضان، كان بيأذي المحاصيل بشكل كبير جدًا وكانت بتبوظ وبتغرق، وأحيانًا لما كان يقل منسوب المياه الأرض الزراعية بتبور.

طب الفكرة أتبنت على إيد مين؟

الفكرة بدأت على أيد المهندس المصري اليوناني الأصل، أدريان دانينيوس، قبل ثورة 23 يوليو، وعرض فكرة بناء سد ضخم عند أسوان علشان يحجب المياه ونستفيد منها بعد كده. أكتر من مرة فكرته مادخلتش حيز التنفيذ والاهتمام الفعلي إلا بعد ما قامت ثورة 1952، وبدأوا يعملوا دراسات على الموضوع من وزارة الأشغال العمومية وده كان اسمها زمان بس دلوقتي اسمها “وزارة الري والموارد المائية”، ووقتها أقروا التصميم النهائي للسد بالمواصفات والشروط.

وفي سنة 1955 البنك الدولي أتقدم بمعونة بتساوي ربع تكاليف السد بس العرض أتسحب بعد كده، وأتوصف الفعل ده ب”ضغوط استعمارية” لإن إتقال إن البنك الدولي أتعرض هو وإدارته لضغوط من فرنسا وبريطانيا، بس بعد كده مصر وقعت اتفاقية مع الاتحاد السوفيتي علشان تقرض مصر 400 مليون روبل “عملة روسي” لتنفيذ بس المرحلة الأولى، وفعلًا بدأوا على مدار السنين اللي بعدها في تنفيذ المشروع خطوة بخطوة، من ضمنهم حفر القناة وبناء محطة الكهرباء والتوربينات وإقامة محطات للمحولات لحد سنة 1971 لما أحتفلوا بافتتاح السد العالي في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات وأتحقق الحلم!

ازاي السد العالي حمى مصر؟

  • حماها من كوارث الجفاف والمجاعات اللي كانت بتسببها الفيضانات اللي ورا بعضها.
  • حماها من الفيضانات اللي حصلت في الفترة ما بين 1964 لـ2002، ومن غير السد كانت الدولة دفعت مبالغ طائلة علشان تقاوم الآثار السلبية للفيضان.
  • قدر إنه يزود الرقعة الزراعية لمصر وعن طريقه استصلحنا الأراضي واتوسعنا في زراعات، خصوصًا زراعة الأرز اللي بتحتاج لأرض مغمورة بالمياه.
  • توليد طاقة كهربائية نستخدمها في إنارة المصانع والمدن.
  • زيادة الثروة السمكية عن طريق بحيرة السد العالي.

السد العالي.. حكاية شعب وحلم قومي أتمنى المصريين إنه يتحقق وواجه صعوبات كتير لحد ما بقى على أرض الواقع.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: 7 ملكات حكموا مصر وكان لهم دور في كتابة التاريخ

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin