الجميلة دُرة وكلامها عن الحب الحقيقي بعد عقد قرانها

عن الفن.

اليوم -وفي مفاجأة للكل على السوشيال ميديا- الفنانة التونسية دُرة طلت علينا من حسابها على إنستجرام بخبر دب الفرحة في قلوبنا كلنا؛ الجميلة صاحبة الأربعين سنة أعلنت عقد قرانها على المهندس المعماري المصري هاني سعد، وشاركتنا أجواء الحب وسعادتها باختيارها لشريك حياتها بصور من الحفل اللي اقتصر حضوره على الأهل والأصدقاء المقربين.

وبفستان أبيض رقيق من تصميم اللبناني العالمي زهير مراد تألقت دُرة في يوم زفافها بطلة أنيقة اتعودنا عليها منها. أما المكياج الساحر اللي أبرز أجمل ملامحها فكان بإيد الفنانة المصرية منى جمال، وبالنسبة للشعر الويفي المنسدل فكان من تصفيف هيثم دهب.

المهندس هاني سعد من مواليد القاهرة سنة 1980، وتخصص في الهندسة المعمارية والديكور، وبعد سيرة مهنية حافلة بالنجاح المتواصل، قدر يثبت نفسه كواحد من أهم وأقوى الاسماء في مجاله. وبعد مشوار مش سهل، أشرف فيه على تنفيذ مشاريع ضخمة ومختلفة، بقى قدوة لكتير من الشباب في الجيل الجديد.

أما التونسية درة فهي من مواليد نفس السنة وحاصلة على شهادة في العلوم السياسية، لكنها من سن صغير كانت شغوفة بالتمثيل، وبدأ دخولها لعالم الفن مع انضمامها لفرقة التياترو، اللي فيها شاركت في مسرحية “مجنون” للمخرج توفيق الجبالي. بعدها بدأت تظهر في أفلام تونسية وعالمية، لكن دخولها لعالم السينما المصري كان في سنة 2007 بعد شغلها في مسلسلات أيقونية زيّ “العار” و”آدم” و”الريان”. ومن أفلامها المصرية “الأولة في الغرام” و”كلاشنكوف” وشيخ جاكسون”.

دُرة حركت مشاعرنا كلنا بكلامها عن الحُب وأهمية اختيار الشريك المناسب اللي هنقدر نكمل معاه عمرنا، وشكرت أصدقائها وأهلها على حضورهم كتب الكتاب في الجونة بعد انتهاء المهرجان.

كان في شائعات كتيرة منتشرة عن فرح دُرة في الجونة، لكنها اختارت متهتمش بالكلام، وتفصح عن الخبر لجمهورها في الوقت المناسب ليها.

كتير من الفنانين شاركوا دُرة بتهنئاتهم وكان منهم محمد الشريف ورانيا يوسف اللي نصحت العروس الجديدة بالـ “صبر”، وإنها تحاول تنجح حياتها وجوازها.

آخر كلمة: ألف مبروك لدرة ونتمنالك حياة سعيدة مع شريك حياتك!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin