اقتصاد دبي بدأ يتعافى من أزمة فيروس الكورونا، لكن من الواضح إن رحلة العلاج لسه طويلة

من ساعت ما أزمة فيروس الكورونا المستجد ضربت العالم العربي، والاقتصاد في المنطقة بأكملها بدأ يتباطئ نموه، وللأسف من أكتر المدن اللي إتأثرت هي إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة. الإمارة اللي كانت في يوم من الأيام العاصمة الاقتصادية للعالم العربي كله مسلمتش من تداعيات “كوفيد-19″، وواحدة واحدة مع وقف الحركة وتطبيق حظر الطيران وقفل المطاعم وأخيرًا تأجيل إكسبو 2020،اقتصادها بدأ ينكمش.

أكتر قطاعين إتأثروا وأثروا في اقتصاد دبي هما قطاعي الطيران والسياحة، اللي كانوا من أسس اقتصاد دبي بجانب قطاع البترول والطاقة، وفي الـ 3 شهور الأخيرة، القطاعين دول انكمشوا بشكل محدش كان يتصوره، الشئ اللي أضعف اقتصاد الإمارة والدولة ككل.

عن عرب نيوز.

لكن بالرغم من كل الضربات دي، إلا إن اقتصاد دبي بدأ يظهر عليه علامات تعافي؛ تقرير وكالة بلومبرج الأخير بيوضح إن العلامات كان منها أرقام”مؤشر مدراء المشتريات” في دبي لشهر مايو، اللي بترصده شركة”آي اتش إس ماركيت” البريطانية للأبحاث الاقتصادية بشكل شهري، وصلت فيها النتايج لـ 46 درجة، حوالي 5 درحات أعلى من مؤشر ابريل، اللي وصل 41.7 درجة.

وعلى الرغم من اقتتصاد دبي لسه في مرحلة الانكماش وده لإن المؤشر محتاج يعدي الـ 50 درجة عشان يبدأ يعتبر نمو اقتصادي، إلا إن دي خطوة تدل على إن دبي ماشية على الطريق الصح للتعافي.

واحدة من العلامات برضه كانت بدأ رفع الإجرائات الاحترازية بشكل تدريجي، وده لإن الإدارة السياسية واثقة بإن موجة جديدة لانتشار الفيروس من الصعب إنها تحصل، خصوصًا وبعد ما الإمارات قدرت بشكل كبير تتبع معظم الحالات وتبدأ تسيطر على الموقف.

أخر كلمة: من الواضح إن بشكل تدريجي دبي هتبدأ ترجع تاني وتقف على رجليها واقتصادها يرجع بالشكل اللي كلنا متعودين عليه!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin