اقتصاديًا.. هل مصر خسرت بتنظيم مونديال اليد في ظل كورونا؟

في 2015 بعد إعلان فوز مصر بتنظيم مونديال كرة اليد 2021، ماكانش يجي في بالنا كل اللي حصل بسبب فيروس كورونا والجائحة اللي ضربت العالم كله، وإن البطولة اللي فازت مصر بتنظيمها بعد منافسة مع بولندا والنرويج والمجر لحدث رياضي استثنائي وقتها، وبعد توقعات اقتصادية كبيرة بحضور جمهور من العالم كله لمصر لتشجيع البطولة، كل ده اتقلب بسبب كورونا، بس هل مصر خسرت اقتصاديًا بتنظيم المونديال بدون جمهور، ولا كسبنا من نواحي تانية أكبر ماتجيش في بالنا؟

في وسط بطولات كتير بتتأجل أو تتلغي في بلاد كتير، صممت مصر على إقامة مونديال كرة اليد على أرضها وفي ميعاده، بالرغم إنه من غير جمهور، رئيس اتحاد كرة اليد المصري ورئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2021 بيوضح إزاي مصر كسبت من إقامة البطولة بأسلوب تاني في ظل كل اللي سببه “كوفيد-19”.

أول حاجة، إقامة مصر للمونديال في ميعاده، رسالة للعالم بتؤكد قدرتنا على تنظيم أول بطولة عالم بعد جائحة كورونا، فتنظيم البطولة هو بمثابة دعوة عامة لكل دول العالم علشان تزور مصر، وهو أفضل دعاية ممكنة حاليًا للسياحة والاستثمار بمصر، غير إن الدعاية اللي كانت مصر هتعملها في ظل الجائحة هتتكلف أكتر من اللي أنفقته لتنظيم البطولة، ولإن توقعات التأجيل أو الإلغاء اللي سبقت البطولة أضافت لفعاليات المونديال طابع خاص ونجاح بشكل أكبر.

من ناحية تانية، تطوير وإنشاء صالات الألعاب قبل البطولة كان إضافة قوية للبنية التحتية للرياضة المصرية، ودلوقتي مصر بتمتلك مقومات كافية لاستقبال بطولات قارية وعالمية تانية في الألعاب الرياضية المختلفة كمان مش بس كرة اليد.. بالإضافة لوجود 32 منتخب من العالم كله في مصر بيشاركوا في البطولة، وبيزوروا أماكن السياحة في مصر، وكمان استفادتهم من تجربة التنظيم في مصر والاقتداء بها واللي هتساعدهم على استضافة بطولات في بلادهم زيّ المنتخب الياباني اللي حضر قبل ميعاد البطولة بأسبوع علشان يستفيد من التجربة المصرية وكمان للسياحة.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: كأس العالم لكرة اليد السنة دي في مصر، ودي كل حاجة محتاج تعرفها عنه

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin