افتتاح أول دار لمعالجة ضحايا الإتجار بالبشر في مصر

جريمة الإتجار بالبشر، بيعاني منها الآلاف في كل دول العالم، جريمة بقت لازم يتحط قوانين صارمة ضدها، والتركيز على مساعدة كل الضحايا اللي عانوا من الموضوع ده، لإن تأثيره بيبقى كبير جدًا، وبيأثر على كل حاجة في حياتهم.. ولإن المجلس القومي للمرأة بيعتبر أحد الجهات المعنية، ومن أهدافهم الأساسية النهوض بالمرأة والدفاع عنهم، كان لازم يحصل تدخل منهم.

علشان كده تم افتتاح أول دار إيواء لضحايا جريمة الإتجار بالبشر في مصر، وقالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إن افتتاح الدار ده بيعتبر أول خطوة من نوعها في مصر تحارب وتتصدى للجريمة دي.. وجرائم الإتجار بالبشر بقى ليها أشكال مختلفة زيّ إجبار القاصرات على الزواج وأي عمل بيتضمن استغلال حقوق الإنسان علشان تحقيق مكاسب مادية، وكان لازم يتأخد إجراءات لضمان توفير الحماية لكل الضحايا اللي بُيعتبروا فئة سهل جدًا استغلالها والإتجار بحياتها.

111 ألف طفلة سنويًا من سن 13 إلى 17، بُيجبروا على الجواز، من خلال الدار هيتم إعادة تأهيل الضحايا ودمجهم علشان يقدروا يرجعوا يمارسوا حياتهم بشكل طبيعي.. ومكتب شكاوي المرأة هيتلقى أي شكاوي بخصوص الإتجار بالبشر عن طريق الخط الساخن “15115”، أو بمقابلة شخصية اللي فيها هيقدموا للضحية الدعم اللازم، سواء القانوني أو النفسي.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “مش عادي”.. مجموعة من الفنانين بيشاركوا في حملة لمواجهة العنف ضد المرأة.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin