“احتياج”: مشروع تخرج طالب بكلية الفنون الجميلة لمس قلوب رواد السوشيال ميديا

مدفوعاً بحبه لوالده واشتياقه لوجوده في حياته، عبر خالد العجيزي، الطالب في كلية الفنون الجميلة جامعة المنصورة، عن احتياجه واحتياج أسرته لوالده بعد وفاته في مشروع تخرجه من الكلية اللي كانت حلم مشترك بينه وبين والده الراحل.

صدق التكوينات في لوحات خالد، وملامح أبطالها الواقعية والحزينة على الفراق جذبت كتير من رواد السوشيال ميديا للمشروع، ولما سألنا خالد عن ردود الفعل اللي تلقاها قالنا: ” مفيش بيت مصري مفيهوش حد مات، وهما دايماً في احتياج للمتوفي اللي مش شرط الأب ممكن يكون الجد، الأخ، الصاحب، فأنا عملت حالة بتعبر عن اللي بيحصل في أي بيت مصري واحتياجنا للشخص المتوفي مهما عدت السنين”.

بواسطة: إنستجرام

مشروع خالد بيتكون من 3 لوحات زيتية مستوحاه في تكويناتها من منزل جدته. أولى اللوحات بتعبر عن الفترة اللي والده توفى فيها لما كان عنده 11 سنة، وبتجسد حالة الصدمة اللي كان بيعاني منها هو ووالدته، وحزنهم على فراقه.

وفي اللوحة الثانية بيجسد خالد تجمع عائلته بدون والده، واحساسهم باشتياقهم الشديد ليه على الرغم من مرور السنين.

بواسطة: إنستجرام

وبالنسبة للوحة الثالثة، فهي بتصور خالد وجدته في الوقت الحالي، وبتجسد درجة اشتياقه واحتياجه للأب مهما كبر في السن.

بواسطة: إنستجرام

كل لوحة من لوحات مشروع “احتياج” استغرقت من 25 لـ 30 يوم في تنفيذها، وبيتمنى خالد إن مشروعه يلهم الناس ويساعدهم إنهم يعبروا عن حبهم لأهاليهم، وبيروهم باستمرار، لأنه كان بيخجل في صغره إنه يعبر عن مشارعه لوالده، وحس بالندم الشديد بعد فراقه.

آخر كلمة: الفن هو مرآة الواقع، وأصدق المشاريع الفنية وأجملها هي المُستمدة من مشاعر صادقة ومُعاناه حقيقية.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin