إحياء جدة القديمة.. مشروع هنشوف فيه جدة بعيون جديدة

أعلن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي عن مشروع “إعادة إحياء جدة القديمة” وهي تعتبر منطقة تاريخية وموقع تاريخي جوا مدينة جدة بيحتوي على أكتر من 600 مبنى تراثي و36 مسجد تاريخي وخمس أسواق تاريخية، بجانب الممرات والساحات العريقة اللي هتشوف من خلالها تاريخ جدة، ده غير إن فيها الواجهة البحرية القديمة اللي كانت طريق رئيسي للحجاج وإعادة إحيائها هيعيد قصة الحج لزوار جدة التاريخية. مشروع إحياء جدة القديمة والتاريخية مشروع مستنيين نشوف فيه جدة بعيون جديدة.

والمشروع ضمن برامج تطوير جدة التاريخية واللي هدفه الأساسي إنه يخلي المنطقة مركز جاذب للأعمال والمشاريع الثقافية، وعلشان يحافظ على المواقع التاريخية ويؤهلها لتحقيق رؤية 2030، وعلشان يعكس العمق العربي والإسلامي للمملكة باعتبارهم وجهة بتميزها. المنطقة دي تم إدراجها ضمن مواقع التراث العالمي وبعدها الملك سلمان عبد العزيز قرر إنه يعمل إدارة مخصصة ليها مرتبطة بوزارة الثقافة بجانب ميزانية مخصصة ليها.

المكان فيه معالم أثرية وتاريخية زيّ سور جدة وعدد من الحارات التاريخية ومنها حارة الشام وحارة المظلوم واللي ليها قصة تقدر تصنفها بين الأسطورة والحقيقة، ومساجد منهم عكاش والشافعي. المشروع مش بس هيهتم بالجانب الأثري أو ترميم المباني، لأ ده هيخلق بيئة متكاملة هتتوفر فيها كل المقومات الطبيعية زيّ الواجهات البحربة اللي هتتعمل بطول خمسة كم مربع، بجانب مساحات خضرا وحدائق مفتوحة هتغطي حوالي 15% من مساحة جدة.

المشروع ده هيعمل تصور جديد من جدة التاريخية وهنشوف من خلاله التاريخ بشكل عصري وبشكل يجذب كل الزوار والمبدعين، ويحسن من المستوى المعيشي لسكان المنطقة.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: منزل لورانس العرب في السعودية: من بيت مهجور لمزار سياحي

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin