“إحمدي ربنا إنك سمرا مش سوداء”.. رد المطربة وعد على تعليق عنصري

العنصرية مشكلة أزلية، بنعاني منها من سنين طويلة.. وبرغم المحاولات الكتير من جهات مختلفة، الجمعيات الغير هادفة للربح وحتى من أفراد عادية، في إنهم ينشروا الوعي ويطالبوا بعدم التنمر على الآخرين حسب لون بشرتهم.. ولكن للأسف لسه ثقافة ومبدأ “البيضة حلوة والسمراء وحشة” موجود.. ولكن المهم إن إحنا منبطلش نحارب ونرد على الفكر ده لحد ما يبدأ يختفي تدريجيًا.. وده اللي عملته المطربة السعودية وعد، لما قابلت تعليق عنصري على أحد منشوراتها.

كانت وعد السعودية بتحتفل بعيد ميلاد أحد صديقاتها ببيروت، وظهرت وعد في مقطع الفيديو بصحبة مجموعة من صحابها اللبنانيات.. فعلقت واحدة من المتابعين على الفيديو وقالت “أنا ما أبيكي تزعلي.. إنتي كل اللي معاكي بيض إحمدي ربك أنك سمرة مو سودة”. وده اللي طبعًا استفز وعد وخلاها تصور فيديو مخصوص علشان ترد على التعليق..

انفعلت وعد بشكل كبير في الفيديو، ودافعت باستماتة عن جمال الناس اللي بشرتهم غامقة، خصوصًا إن أبوها من الناس اللي البنت قالت عليهم “إحمدي ربنا إنك مش زيهم” وكأنها حاجة عيب أو وحشة.. وقالت وعد في الفيديو إنها بتفتخر إن والدها من أصحاب البشرة السوداء وقالت كمان “أقولك حبيبتي لوني ده يبغالك سنين علشان توصليله وما راح توصليله عقليتك هذه راح تضل مريضة.. فأنا أقولك الله يهديكي إنتي وكل اللي زيك.. وبعدين أنا سمرة شقراء زرقاء كله خلقة رب العالمين.. وأنا أحمد ربي إني سمرا”.

التعليق اللي اتقال لوعد، أقل ما يقال عليه إنه منتهى العنصرية وفعلًا يخلينا نحزن إن لسه في ناس بتفكر بالطريقة دي، وكمان بيبقى عندهم القدرة إنهم يجرحوا مشاعر الناس بكلامهم العنصري اللي مبيبقاش ليه أي أساس من الصحة ولا يدل على شيء غير عقلية وتفكير الشخص الغير متزنة.. ومش محتاجين هنا ندافع عن جمال البشرة السمراء، اللي ليها جمالها الخاص والمميز، مش كلام وخلاص بس حقيقي كل بشرة وكل شكل ليه جماله المختلف، ولو كلنا صدقنا ده، حياتنا هتبقى أحسن وأسهل كتير.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “ضد التعصب والتنمر.. كل اللي حصل مع شيكابالا بعد ماتش الأهلي والزمالك“.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin