أسوان: سيول وإنهيار بيوت وتشرد وخطر العقارب يهدد المواطنين

محافظة أسوان اتعرضت لطقس سيء جدًا بداية من يوم السبت اللي فات. بدأت العاصفة القوية تضرب في فجر يوم السبت، والرياح كانت شديدة وباردة واتسببت في سقوط أمطار غزيرة ماحصلتش في أسوان من 2010، وكان في عاصفة ثلجية كبيرة. الإرسال التليفزيوني والإنترنت المنزلي والكهرباء اتقطعت تمامًا عن المحافظة، واستمرت العاصفة لساعات طويلة، واللي سبب حصول سيول وصلت قوتها لدرجة إنها هدت بيوت ومنشآت كتير وجرفت المقابر، والرياح الشديدة اتسببت في سقوط بعض الأشجار وعمدان النور.

وقال مصدر أمني إن مياه السيول اتسببت في تدمير المقابر في جنوب مدينة أسوان، وجرفت جثث ورفات الموتى مع مياه السيول، وأفاد المصدر بإن الأجهزة المعنية بالمحافظة عملت على مساعدة الأهالي، بإعادة تكفين الرفات والجثث مرة أخرى، وحفر مقابر جماعية ودفنها فيها.

قال اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، إن المحافظة كانت بالفعل رفعت حالة الطوارئ والاستعداد على أعلى مستوى علشان تواجه موجة الطقس، بعد ما توقعتها هيئة الأرصاد الجوية، بس أكد إن العاصفة كانت قوية جداً ونادرة وماحصلتش في المحافظة من 11 سنة، ووضح إن أول ما العاصفة الترابية بدأت قفلوا الطرق وبدأوا يتعاملوا مع الأزمة فورًا.

أكد المحافظ إن الثلج كان بينزل بشكل “فظيع”، والأمطار كانت كبيرة. وقال “عطية”، خلال مكالمة هاتفية مع برنامج “الحكاية”، اللي يقدمه الإعلامى عمرو أديب، عبر قناة “أم بى سى مصر”، إن الأمطار اللي سقطت على أسوان راحت في الاتجاه المخطط له تبعًا للخطة اللي عملتها المحافظة وتدربت عليها، وكان من ضمن التجيهزات 13 بحيرة صناعية.

وأكد “عطية”، إن المحافظة هتتكفل بترميم وتجديد كل البيوت المتضررة سواء كانت بمناطق مخرات السيول أو في أي مكان تاني، وطلب من كل المواطنين التعاون والتضامن في المناطق دي، وأكد إن المحافظة رفعت معظم المياه، وقال: “بكرا آخر يوم لشفط المياه الباقية”.

مياه السيول اتسببت في جرف عدد كبير من العقارب والتعابين من الجبال القريبة من قري أسوان واللي اتسبب في تعرض عدد من المواطنين للدغات سامة، ووصل عدد ضحايا موجة الطقس السيء التي اتعرضت لها أسوان من يوم السبت لـ3 وفيات، و 425 مصابًا بلدغات العقارب السامة، تم تحويل الضحايا لمستشفيات كوم امبو ودراو وإدفو وأسوان لتلقي العلاج.

وقال الدكتور إيهاب حنفي وكيل وزارة الصحة بأسوان إنه تم رفع حالة الاستعداد القصوى بمستشفيات المحافظة، وتم استدعاء الأطباء من الإجازات للمساعدة فى مواجهة الظروف الطارئة، واتأكد وكيل الوزارة من إن جميع أمصال العقرب متوفرة في المستشفيات والوحدات القروية، وزود كميات إضافية للوحدات الصحية في القرى القريبة من الجبال والصحراء.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: مش أول مرة: تلات جامعات في لبنان متهمة بتزوير شهادات تخرج بمقابل مادي.. إيه الحكاية؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin